فهمي: الإخوان مصريون إذا التزموا بالسلمية   
الاثنين 1435/5/3 هـ - الموافق 3/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)
فهمي أكد أن الدولة لن تقبل بالعنف وستقف ضد من يحاول تقويض ثورتها (رويترز-أرشيف)

قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إن أعضاء جماعة الإخوان المسلمين مواطنون مصريون لهم كامل الحقوق، وسيظلون مصريين طالما التزموا بالسلمية وانخرطوا في عملية بناء المجتمع عبر عملية سياسية شاملة.

وأكد فهمي في محاضرة ألقاها في الجامعة الأميركية بالقاهرة، أن الدولة لن تقبل بالعنف مطلقًا، مشيرا إلى أنه يتعين على أي حكومة قادمة محاولة بناء إجماع سياسي، وشدد على أن مصر ستقف بحزم ضد كل من يحاول تقويض ثورتها.

واعتبر وزير الخارجية المصري أن "التحولات لا تأتي دون أثمان باهظة كما لا تأتي دون صعود وهبوط"، وأضاف أن صناع السياسات يجب ألاّ يقوموا بسياساتهم بمعزل عن الإجماع الشعبي.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة مصر

وتولى فهمي وزارة الخارجية في حكومة حازم الببلاوي التي جاءت عقب الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي على الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي، وظل في منصبه بعد استقالة حكومة الببلاوي وتعيين إبراهيم محلب رئيسا للحكومة الجديدة التي أدت اليمين الدستورية السبت الماضي.

وتشن السلطات الأمنية منذ الانقلاب حملة واسعة في صفوف جماعة الإخوان المسلمين وأنصار مرسي المؤيدين لعودة الشرعية، حيث قتل وأصيب الآلاف منهم خلال مجزرة فض اعتصامات في منطقتي رابعة العدوية وميدان النهضة وخلال مظاهرات خرجت منذ الانقلاب، إضافة إلى اعتقال عدد كبير منهم.

وتأتي تصريحات فهمي في وقت يواصل رافضو الانقلاب في مصر مظاهراتهم المطالبة بعودة الشرعية ووقف انتهاكات قوات الأمن بحق المتظاهرين. كما تشهد الجامعات المصرية مظاهرات طلابية حاشدة منذ بدء العام الدراسي، وأعلن تأجيل بدء الفصل الدراسي الثاني لأسباب أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة