روسيا تعد إسرائيل بعدم بناء منشآت نووية بسورية   
الأحد 1423/11/17 هـ - الموافق 19/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيغور إيفانوف (يسار) يتحدث إلى ناتان شارانسكي أثناء اجتماعهما في موسكو (أرشيف)
أعلن نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي ناتان شارانسكي في ختام محادثات أجراها أمس في موسكو مع وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أنه تلقى ضمانات بعدم بناء منشآت نووية في سورية.

وأكد شارانسكي الذي اختتم اليوم زيارة لروسيا أنه تلقى ضمانات من إيفانوف بأن موسكو"لا تعتزم بناء منشآت نووية في سورية لأغراض سلمية أو غيرها". وأضاف المسؤول الإسرائيلي في مقابلة مع إذاعة (صدى موسكو) أن وزير الخارجية الروسي أعلن أن روسيا لا تعتزم بيع سورية أسلحة هجومية قد تستخدم ضد إسرائيل.

وكانت وزارة الخارجية الروسية بثت الثلاثاء على موقعها بشبكة الإنترنت إعلانا أكد إبرام اتفاق تمهيدي بشأن بناء مفاعلات نووية في سورية، غير أن هذا الإعلان سحب لاحقا من الموقع الإلكتروني للوزارة التي نشرت الخميس بيانا أكدت فيه أنه لا يوجد "اتفاق قائم لبناء روسيا منشآت نووية في سورية" وأنه "لا محادثات جارية بهذا الخصوص".

وأكدت الوزارة أن روسيا أجرت مفاوضات مقتضبة بشأن بناء منشآت نووية في سورية عام 2001 لكن علقت تلك المفاوضات في وقت لاحق. وحسب معلومات نشرتها الصحف الروسية فإن قيمة العقد مليارا دولار.

وكان نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام أعلن أثناء زيارته لموسكو في 16 يناير/ كانون الثاني الجاري أن بلاده تريد "توسيع علاقاتها العسكرية مع روسيا" وإعادة العلاقات التي كانت قائمة مع هذا البلد في العهد السوفياتي عندما كانت سورية حليفا قريبا من موسكو. لكنه نفى تطرق تلك المحادثات لتعاون محتمل بشأن بناء محطة نووية في سورية، وهو مشروع من شأنه لو تحقق أن يثير قلق الغرب بشأن انتشار الأسلحة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة