مدعي كرواتيا العام يستقيل من منصبه وسط انتقادات   
الأربعاء 1423/1/27 هـ - الموافق 10/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيفيكا راكان
قدم مدعي كرواتيا العام رادوفان أورتينسكي, الذي كان يعرف في السابق بمواقفه المناوئة للمافيا, استقالته بعد أن فشل خلال السنة التي شغل خلالها المنصب في تحقيق نتائج مثمرة في مكافحة الجريمة المنظمة.

ولم تعط الإذاعة الرسمية التي أوردت النبأ أي تفاصيل إضافية, بيد أن الصحف المحلية نقلت عن رئيس الوزراء إيفيكا راكان قوله إن الائتلاف الإصلاحي الحاكم لم يكن مرتاحا لأداء أورتينسكي.

وأشار راكان إلى أنه حث أورتينسكي على الاستقالة لأنه يكن مقتنعا بأداء مكتب القضاء والادعاء العام, مهددا بعزله إذا لم يتخذ القرار طواعية.

ويعاني القطاع القضائي الكرواتي من نقص حاد في أجهزة الكومبيوتر وتكنولوجيا الحفظ الإلكتروني لمجموعة ضخمة من قضايا النتهاك حقوق الإنسان والقتل الجماعي المرفوعة على مدى السنوات العشر الماضية.

الجدير بالذكر أن مشكلة جرائم الحرب ونقص التكنولوجيا هما أكبر العقبات التي تواجهها كرواتيا منذ استقلالها عن جمهورية يوغسلافيا السابقة. وتحد هاتين المشكلتين من جهود الجمهورية لتوطيد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي والانضمام إليه العام المقبل.

وقد برز اسم أورتينسكي كقاضي تحقيق عندما فتح سجلات جرائم الحرب والجريمة المنظمة لأول مرة عام 1999. يشار إلى أن محاكمات مجرمي الحرب الكرواتيين ما تزال مستمرة ويقول المراقبون إن احتمالات إدانة المتهمين باقتراف جرائم قتل جماعي وتهريب مخدرات تبقى ضعيفة بسبب عدم توفر أدلة قاطعة على إدانتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة