كارلا بروني لم ترافق ساركوزي للسعودية وتحرج الهند   
الثلاثاء 1429/1/8 هـ - الموافق 15/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)
نيكولا ساركوزي رفقة كارلا بروني خلال رحلة خاصة لمصر (الفرنسية-أرشيف)

أفادت إحدى الصحف الفرنسية بأن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لم يكن مصحوبا بعشيقته المغنية وعارضة الأزياء السابقة كارلا بروني خلال زيارته للسعودية، وهو ما من شأنه أن يكذب ما راج من أنباء بشأن زواجه بها.
 
وعلمت صحيفة "لوفيغارو" من مصادر في القصر الرئاسي الفرنسي الإليزيه بأن القائمة الرسمية للوفد الفرنسي الذي زار السعودية لم تضم كارلا بروني (40 عاما) التي رافقت ساركوزي (53 عاما) حديثا في رحلات خاصة إلى مصر والأردن.
 
وكان دبلوماسي سعودي قد عبّر عن عدم رغبة بلاده في أن يكون الرئيس الفرنسي مصحوبا بكارلا بروني أثناء زيارته للمملكة وذلك لاعتبارات دينية لكون الشخصين مرتبطين خارج مؤسسة الزواج.
 
وفي السياق ذاته أفادت وسائل الإعلام الهندية بأن السلطات الهندية تشعر بالحرج في انتظار زيارة ساركوزي وبروني للهند أواخر الشهر الجاري، لأنها لا تعرف الكيفية التي يجب بها استقبال بروني نظرا لأنها ليست سيدة فرنسا الأولى.
 
ونقل عن مسؤول بوزارة الخارجية الهندية قوله "إن هذه هي المرة الأولى التي نواجه فيها مشكلة من هذا القبيل"، وأضاف أن المناقشات جارية بين السلطات الهندية والفرنسية لحل القضية.
 
ووسط تضارب الأنباء بشأن زواج ساركوزي من بروني، ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن العشيقين قد يزوران قريبا مدينة فيرونا شمالي إيطاليا، مشيرة إلى أنه تم حجز غرف في أحد الفنادق باسم كارلا بروني ذات الأصول الإيطالية.
 
ويظهر ساركوزي علنا مع كارلا بروني منذ نزهة قاما بها في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي في منتزه يوروديزني قرب باريس، وقد زارا بعدها معا مصر والأردن في عطلتين قصيرتين أحيطتا بضجة إعلامية كبيرة.
 
ووسط تلك الضجة قال ساركوزي قبل نحو أسبوع إن علاقته مع كارلا بروني جدية لكنه رفض تأكيد أو نفي ما راج بشأن موعد زواجه بها بعد أكثر من شهرين من انفصاله عن سيسيليا ساركوزي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة