حقوقيون سودانيون يرفضون فتوى مجمع الفقه بتكفير الترابي   
الأحد 1427/3/24 هـ - الموافق 23/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)

حسن الترابي أبدى آراء اعتبرت مثيرة للجدل (رويترز-أرشيف)
عماد عبدالهادي-الخرطوم

أكدت مجموعة من القانونيين والصحفيين والكتاب ونشطاء في مجال حقوق الإنسان في السودان، رفضها القاطع لفتوى مجمع الفقه الإسلامي السوداني, التي قالوا إنها تكفر الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي على أفكار أدلى بها.

وأضاف الناشطون في حقوق الإنسان أن الفتوى تعتبر محاكمة للفكر وحجرا على الحريات.

وقال نائب رئيس مركز الخرطوم لحقوق الإنسان فيصل الباقر إن المجموعة الحقوقية التى يقودها المركز وأكثر من عشر منظمات أخرى تسعى للتعامل مع القضية باعتبارها قضية حرية رأى وتفكير.

وأشار إلى أن محاكمة الترابي أو منعه من التعاطى مع أفكاره يعنى مصادرة للحقوق الإنسانية وانتهاكا للدستور.

وكان مجمع الفقه الإسلامي السوداني أصدر فتوي بتكفير الترابي واعتباره مرتدا وأوجبت تطبيق حكم الشرع عليه بعد إدلائه بآراء اعتبرت مثيرة للجدل منها إباحته زواج المسلمة من الكتابي وإنكاره نزول المسيح عليه السلام.

______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة