مقتل خمسة شرطيين بانفجار خلال تشييع حاكم ولاية أفغانية   
الاثنين 18/8/1427 هـ - الموافق 11/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

مقاتلو حركة طالبان يتبنون أمس مقتل حاكم ولاية باكتيا الأفغانية

لقي خمسة رجال شرطة أفغان مصرعهم وأصيب حوالي 30 بجروح اليوم في انفجار وقع في جنوب شرق أفغانستان خلال مراسم تشييع حاكم ولاية أفغانية.

ووقع الهجوم الانتحاري خلال مراسم تشييع حاكم ولاية باكتيا حكيم تانيوال الذي اغتيل أمس الأحد. وكان يشارك في مراسم الدفن وزراء والكثير من وجهاء المنطقة.

وقد تبنت حركة طالبان مسوؤلية مقتل حكيم تانيوال الذي يعتبر أحد المقربين من الرئيس الأفغاني حامد كرزاي. وذكر المتحدث باسم طالبان محمد حنيف أن أحد مقاتلي الحركة نفذ الهجوم.

وقد لقي حكيم تانيوال مصرعه مع سائقه خارج منزله في غارديز العاصمة عندما استهدفهم الهجوم، وأصيب في الهجوم ثلاثة أشخاص.

ووقع الحادث في وقت قال فيه حلف شمال الأطلسي إن قوات تابعة له وقوات أفغانية قتلت 94 من مسلحي طالبان في معارك جنوبي أفغانستان.

وذكرت قوة المساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) التابعة للحلف أن المسلحين قتلوا في أربع معارك منفصلة جرت مساء السبت واستمرت حتى اليوم بولاية قندهار الجنوبية.

ونفت مصادر طالبان وقوع هذا العدد من القتلى في صفوفها، ونقل مراسل الجزيرة عن الناطق باسم الحركة محمد يوسف أحمدي قوله إن 14 فقط سقطوا من عناصر الحركة خلال ثمانية أيام من المعارك ضمن الحملة الواسعة التي تشنها قوات الحلف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة