الجعفري: العراق يخوض حربا عالمية ضد تنظيم الدولة   
الاثنين 12/4/1436 هـ - الموافق 2/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:16 (مكة المكرمة)، 2:16 (غرينتش)

وصف وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس الأحد الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية بأنها "حرب عالمية ثالثة"، محذرا من تمدد التنظيم إلى أوروبا، في حين أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق أن القتال وأعمال العنف في العراق أسفرا عن سقوط 1375 قتيلا على الأقل الشهر الماضي.

وفي مؤتمر صحفي عقده مع نظيره النمساوي سيباستيان كورتس ببغداد أمس الأحد، قال الجعفري "نحن في أتون حرب عالمية ثالثة"، مضيفا أن تنظيم الدولة يهدد كل عواصم العالم والأسواق التجارية والمدارس والأسواق وكل المجالات التي يتردد عليها الإنسان، حسب قوله.

واعتبر أن عموم الدول الغربية -خصوصا الاتحاد الأوروبي- تستحضر هذا "الخطر"، ولا سيما بعد انتقاله إلى بعض عواصمها، مما قد يؤدي إلى اتفاق دولي لمواجهة التنظيم.

من ناحيته، قال وزير الخارجية النمساوي إن لدى سلطات بلاده معلومات تشير إلى انضمام 150 نمساويا للمجموعات "الإرهابية" في العراق وسوريا، مشيرا إلى أن تلك السلطات تحاول إيجاد سبل لمنعهم من العودة إلى النمسا مجددا.

وأضاف كورتس "لكي تتعايش الأديان المختلفة في النمسا من المهم التأكيد على أن هذه معركة العالم المسيحي واليهودي والإسلامي الذين يقفون معا ضد الإرهاب".

على صعيد آخر، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) أمس الأحد أنها "سجلت مقتل 1375 عراقيا، وإصابة 2240 شخصا آخر بأعمال العنف والإرهاب خلال يناير/كانون الثاني الماضي في المحافظات العراقية"، مشيرة إلى أن بغداد أكثرها تضررا لوصول عدد ضحاياها المدنيين إلى 1014 شخصا.

وأضافت أن من بين القتلى 585 عنصرا بالجيش العراقي، فضلا عن 771 جريحا آخر، وأنه من الممكن أن يكون عدد الضحايا أكبر، حيث لم تشمل الإحصائية المعلنة أي بيانات بشأن المناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة أو الفارين من تلك المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة