بدء مناورات عسكرية أميركية كينية مشتركة   
الأربعاء 1422/11/24 هـ - الموافق 6/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت القوات الأميركية والكينية اليوم مناورات عسكرية مشتركة على الساحل الشرقي لكينيا بمشاركة حوالي ثلاثة آلاف جندي أميركي و250 عسكريا كينيا وفق ما ذكر مصدر عسكري في العاصمة الكينية نيروبي.

وسيتدرب الجنود الأميركيون الذين جرى استقدامهم على متن ثلاث سفن حربية أميركية خلال هذه العملية إلى جانب ممثلين عن وحدات البحرية الكينية. وقال العقيد جون جيتهنجي قائد الوحدة الكينية إن المناورات المكثفة البرية والجوية تهدف إلى تحسين قدرات القوات المسلحة الكينية من خلال التعاون مع نظرائهم الأميركيين.

وأشار مسؤولون عسكريون إلى أن السفن الحربية سترسو قرب قاعدة ماندا البحرية الكينية طيلة فترة المناورات. وأعلنت السفارة الأميركية في نيروبي أن الأميركيين سينفذون مهمات إنسانية بين الأهالي في المناطق المجاورة لإقليم لامو قرب الحدود مع الصومال.

وهذه هي المرة الأولى -منذ ثلاث سنوات على الأقل- التي يتوجه فيها إلى كينيا هذا العدد الكبير من القوات الأميركية. وتولي الولايات المتحدة اهتماما بالمنطقة ككل وبالصومال المجاور لكينيا على وجه الخصوص.

وتأتي المناورات الأميركية الكينية قبل أيام قليلة من مناورات أضخم تشمل 16 دولة أفريقية أخرى وتمتد على مئات الكيلومترات قبالة السواحل التنزانية. وأكد مسؤولون عسكريون كينيون أن العملية التنزانية التي أطلق عليها "ريكامب تنزانين -3" ستنظم قبالة مدينة تانغا الساحلية شمالي تنزانيا بمشاركة 21 دولة وبدعم من مجلس الأمن الدولي والحكومة الأميركية.

تأتي هذه التدريبات بعد أسبوع من أنباء ذكرت أن ألمانيا ترغب في إرسال طائرات تابعة للبحرية في مومباسا الميناء الرئيسي لكينيا لمراقبة عمليات الشحن في المحيط الهندي، ضمن إطار مساهمتها في الحملة الأميركية لمكافحة ما يسمى الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة