بيونغ يانغ ترفض السداسية وتحمل واشنطن المسؤولية   
الأربعاء 1427/9/4 هـ - الموافق 27/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)
آخر لقاء للسداسية عقد في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2005 (رويترز -أرشيف)
أبلغ مسؤول كوري شمالي كبير الجمعية العامة للأمم المتحدة أن بلاده ليست مستعدة لاستئناف محادثات الدول الست حول وضع نهاية لبرنامجها الخاص بالتسلح النووي، بسبب تصرفات الولايات المتحدة.
 
وقال نائب وزير خارجية كوريا الشمالية تشو سو هون إنه بينما كانت
كوريا الشمالية مستعدة أكثر من أي بلد آخر لإجراء محادثات فرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية عليها وألغت جدول أعمال الجولات القادمة من المحادثات الأمر الذي أثار الأزمة الراهنة.
 
وأشار هون إلى أنه من المنافي تماما للمنطق أن تشارك جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية -في ظل هذه العقوبات الأميركية التي لا سند لها- في المحادثات لمناقشة تخليها عن برنامجها النووي، وشدد على أن هذه المسألة مسألة مبدأ ولا تقبل أدنى قدر من التنازل.
 
تجدر الإشارة إلى أن آخر جولة من المحادثات السداسية التي تضم كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة عقدت في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2005.
 
من جهة أخرى اتهمت بيونغ يانع اليابان بأنها "خادمة" الولايات المتحدة عقب فرض طوكيو عقوبات اقتصادية جديدة عليها ردا على تجربة الصواريخ التي أجريت في 5 يوليو/تموز الماضي.
 
وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية المتلقط بثها في سول في خبر لها أن على اليابان أن تخجل من كونها "خدامة للولايات المتحدة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة