محكمة يمنية تقضي بإعدام وسجن بعض أتباع الحوثي   
الخميس 1427/11/3 هـ - الموافق 23/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
مجموعة التمرد متهمة باستهداف شخصيات سياسية وحكومية (رويترز-أرشيف)

أصدرت محكمة البدايات الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب حكما بالإعدام وأحكاما أخرى بالسجن ما بين ثلاث وعشر سنوات بحق 24 شخصا ينتمون إلى حركة التمرد التي قادها بدر الدين الحوثي.

وفي إطار محاكمة المجموعة المؤلفة من 36 شخصا، أصدر القاضي نجيب القادري حكما  بالإعدام على إبراهيم محمد عبد الله شرف الدين، بينما برأ ثلاثة آخرين.

كما قضى الحكم بالسجن لمدد تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات بحق 24 شخصا من المجموعة، إضافة إلى الاكتفاء بالمدة التي أمضاها ثمانية من المتهمين في السجن حتى الآن.

يشار إلى أن المجموعة متهمة باستهداف شخصيات سياسية وعسكرية وأمنية ومنشآت حكومية في صنعاء والتخطيط لمهاجمة السفارة الأميركية ومحاولة اغتيال السفير الأميركي السابق.

من جهته، استأنف الحكم ممثل المدعي العام خالد صالح الماوري فور انتهاء قاضي المحكمة من تلاوته، وقال "النيابة تستأنف الحكم على من تمت تبرئتهم وكذلك من تم الحكم عليهم بالمدة التي قضوها في السجن".

وقاد الداعية اليمني الزيدي بدر الدين الحوثي تمردا عام 2004 استمر ثلاثة أشهر في الشمال قتل خلاله أكثر من 400 شخص. وتجدد التمرد في أبريل/نيسان 2005 واستمر أسبوعين وخلف نحو 280 قتيلا. ووقعت بعد ذلك اشتباكات متفرقة بين المتمردين والقوات اليمنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة