مئات المتظاهرين المصريين يطالبون مبارك بالتنحي   
الخميس 30/5/1426 هـ - الموافق 7/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)
المتظاهرون حمّلوا مبارك مسؤولية تدهور الأحوال المعيشية (رويترز)

تظاهر مئات المصريين أمس في منطقة امبابة القريبة من القاهرة احتجاجا على ارتفاع معدلات البطالة التي وصلت إلى 25% وفقا لإحصاءات غير رسمية.

ورفع المتظاهرون الذين ينتمون إلى تيارات سياسية مختلفة لافتات تندد بسياسات الحكومة وتطالب الرئيس حسني مبارك بالتنحي عن السلطة وتحمله مسؤولية التدهور في الظروف المعيشية.

من جانبها نشرت قوات الشرطة تعزيزات أمنية أحاطت بالمتظاهرين إلى جانب المئات من أنصار الحزب الوطني الحاكم الذين رددوا هتافات تأييد للرئيس مبارك. يشار في هذا الصدد إلى أن التقديرات الرسمية للبطالة تشير إلى أنها لا تتجاوز 9.9%.
محاكمة نور
على صعيد آخر أجلت محكمة جنايات القاهرة النظر في قضية التزوير المتهم بها زعيم حزب الغد المعارض أيمن نور إلى سبتمبر/أيلول المقبل.

ويسمح التأجيل لنور بخوض الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في سبتمبر/أيلول المقبل, على خلفية اتهامه بتزوير أوراق تأسيس حزب الغد. ويصر نور على أن القضية ذات دوافع سياسية, بينما تؤكد الحكومة أن القضية جنائية خالصة.

إضراب عن الطعام
من جهة أخرى قالت أم أحد ثلاثة بريطانيين سجناء في مصر بتهمة الترويج لأهداف جماعة إسلامية إنهم بدؤوا  إضرابا عن الطعام بعد أن تعرض أحدهم للتهديد من مسؤول السجن. 

وكان البريطانيون رضا بانخورست وماجد نواز وأيان نيسبيت ضمن مجموعة تتألف من 26 رجلا سجنوا في مارس/آذار 2004 لمدد تتراوح بين سنة وخمس سنوات بتهمة نشر دعاية لحزب التحرير الإسلامي.

وقد شكا حزب التحرير وهو حزب قانوني في بريطانيا إلا أنه محظور في مصر، في وقت المحاكمة من أن السلطات استخدمت التعذيب لانتزاع الاعترافات من المتهمين. 
    
كما تشكو جماعات لحقوق الإنسان من شيوع العنف والتعذيب في السجون المصرية وأقسام الشرطة. وتقول الحكومة المصرية إنها تجري تحقيقات ومحاكمات في مثل هذه القضايا. 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة