الإسكندرية والكونغرس تتفقان على إنشاء مكتبة رقمية   
الأربعاء 1428/3/23 هـ - الموافق 11/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
مكتبة الإسكندرية (أرشيف)
وقع رئيس مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدين ورئيس مكتبة الكونغرس جيمس بيلنغتون في العاصمة الأميركية واشنطن الليلة الماضية اتفاقية لإنشاء أول مكتبة رقمية عالمية.
 
وجرت مراسم التوقيع في حفل حضره عدد من رجال الثقافة والفكر والإعلام بمبنى توماس جيفرسون في مكتبة الكونغرس ألقى خلاله كل من سراج الدين وبيلنغتون كلمة سلطا فيها الضوء على المشروع الذي سيطل على العالم  في 17 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.
 
ويقوم مشروع المكتبة الرقمية العالمي على "رقمنة" مواد نادرة وفريدة تتضمن مخطوطات وخرائط وكتبا نادرة وألحانا موسيقية وتسجيلات صوتية وأفلاما ومطبوعات وصورا فوتوغرافية ورسومات هندسية من مكتبات ومؤسسات ثقافية من جميع أنحاء العالم، والعمل على إتاحة هذه المواد مجانا على الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني للمكتبة الرقمية العالمية.
 
ويهدف هذا المشروع العالمي إلى دعم وتنمية التفاهم الدولي عبر الثقافات المختلفة وإثراء الإنترنت بمحتويات ومواد ثقافية غير غربية وبغير اللغة الإنجليزية والمساهمة في دعم البحث الدراسي والعلمي.
 
وكانت مكتبة الإسكندرية قد أعيدت إليها الروح من جديد بتدشينها عام 2002 في موقع مكتبة الإسكندرية القديمة التي كانت مركز التنوير والثقافة العالمية منذ العام 300 قبل الميلاد وحتى 400 بعد الميلاد.
 
أما مكتبة الكونغرس فأنشئت عام 1800 لتكون أقدم مؤسسة ثقافية في الولايات المتحدة وأكبر مكتبة في العالم حيث تضم 134 مليون عنوان بأكثر من 450 لغة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة