كوريا الشمالية تعلن دخولها نادي الدول النووية   
الأربعاء 1437/3/27 هـ - الموافق 6/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)
أعلنت كوريا الشمالية اليوم أنها دخلت نادي الدول المالكة للأسلحة النووية، وذلك عقب إجراء أول تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، وهو ما أثار موجة تنديد دولي واسع، في وقت سيجتمع مجلس الأمن بشكل طارئ لبحث التجربة.

وقالت بيونغ يونغ إنها لن تستخدم السلاح النووي إلا في حال الاعتداء عليها، كما تعهدت بعدم تقديم تكنولوجيا إعداد السلاح النووي لدولة ثالثة. وهذه هي المرة الرابعة التي تجري فيها كوريا الشمالية تفجيرا لجهاز نووي بعد أعوام 2006 و2009 و2013، وأدت هذه التجارب إلى فرض عقوبات دولية عليها.

وأفادت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية بوقوع زلزال قوته 5.1 درجات على مقياس ريختر قالت كوريا الجنوبية إنه على بعد 49 كيلومترا من موقع أجرت فيه كوريا الشمالية تجارب نووية في الماضي.

مجلس الأمن
ومن المنتظر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم بشكل طارئ بعد إعلان بيونغ يونغ عن إجراء أول تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية. وقالت الناطقة باسم البعثة الأميركية في الأمم المتحدة هاجر شمالي إن اجتماع المجلس يعقد بطلب من الولايات المتحدة واليابان، وسيكون على شكل جلسة مشاورات مغلقة بين الدول الأعضاء الخمس عشرة.

وأثار إعلان كوريا الشمالية تجربتها قنبلةً هيدروجينية ردودا غاضبة في الجارة الجنوبية وكذلك في اليابان والصين والولايات المتحدة، ودول أوروبية ومنظمات دولية.

وقالت رئيسة كوريا الجنوبية باك غيون هاي -التي لا تبعد عاصمة بلادها عن كوريا الشمالية سوى أربعين كيلومترا- إن ما قامت به بيونغ يونغ يزعزع ميزان الأمن في منطقة شمال شرقي آسيا، ويقلب طبيعة الوضع بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي.

آبي: تجريب كوريا الشمالية قنبلة هيدروجينية تهديد كبير لأمن اليابان (الأوروبية)

إدانة ورفض
وأدان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأشد العبارات التجربة النووية لكوريا الشمالية، واصفا إياها بالتهديد الكبير لأمن بلاده، وأضاف أنه ليس من الوارد غض الطرف عن التجربة.

كما أعلنت الصين رفضها تجربة كوريا الشمالية، وحثتها على الوفاء بالتزامها بنزع السلاح النووي، ودعت بيونغ يانغ إلى الامتناع عن أي تحرك من شأنه أن يؤدي إلى تدهور الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المدن الصينية الواقعة على الحدود مع كوريا الشمالية تعرضت لهزات بسبب تفجير الجارة قنبلةً هيدروجينية.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي إن واشنطن رغم أنها لا يمكنها تأكيد صحة ادعاء بيونغ يونغ سترد بشكل مناسب على كل الاستفزازات الكورية الشمالية، واستنكرت روسيا تنفيذ التجربة النووية الجديدة، واعتبرتها خرقا للمعاهدات الدولية بحظر نشر أسلحة الدمار الشامل، كما أدان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) يانس ستولتنبرغ التجربة، ودعا إلى حظر الأسلحة النووية.

وأشار مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو إلى أنه إذا تأكدت المعلومات عن التجربة فإنها مؤسفة جدا وتشكل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن. وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني إن اختبار كوريا الشمالية انتهاك خطير لتعهد البلاد بعدم إنتاج سلاح نووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة