إلغاء حكم بسجن صحفي مصري أدين بشتم مبارك   
الثلاثاء 1428/2/9 هـ - الموافق 27/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)

إبراهيم عيسى: الحكم يأتي في ظل غياب الضغط الغربي على النظام(الفرنسية)
ألغت محكمة استئناف مصرية حكما بسجن صحفي أدين بسب الرئيس حسني مبارك وابدلته بتغريمه مبلغا يقارب الأربعة آلاف دولار أميركي.

وأصدرت المحكمة اليوم حكما ينص على سجن رئيس تحرير صحيفة الدستور إبراهيم عيسى وابدلته بحكم يقضي بدفع غرامة مالية مقدارها 22 ألفا وخمسمائة جنيه مصري أي ما يوازي ثلاثة آلاف و950 دولارا أميركيا.

وكان عيسى قد اتهم الرئيس مبارك في مقالاته ببيع مؤسسات القطاع العام المصري بمبالغ زهيدة وإهدار المساعدات الأجنبية.

ودرج عيسى الذي أغلقت صحيفته سابقا لخمسة أعوام على انتقاد الرئيس مبارك وأسرته في مقالات ينشرها على الصفحة الأولى.

وانتقدت الجماعات الحقوقية الحكم الذي صدر في يونيو/حزيران الماضي واعتبرته جزءا من محاولة لإسكات منتقدي الحكومة.

وقال عيسى إن الحكم عليه يأتي بالتزامن مع ملاحقة أحد المدونين قضائيا ووجود عدد من قادة المعارضة في السجون إضافة إلى "غياب الضغط الغربي على النظام".

وكانت محكمة مصرية قد حكمت الخميس الماضي على المدون المصري كريم عامر بالسجن لأربعة أعوام بتهمة الإساءة إلى الدين الإسلامي وشتم الرئيس حسني مبارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة