الاحتلال يدهم نابلس ويعتقل ثمانية فلسطينيين   
السبت 1423/8/13 هـ - الموافق 19/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيدة فلسطينية تصرخ في وجه جنود الاحتلال في أعقاب اعتقال ابنها بالخليل
ــــــــــــــــــــ

إسرائيل تسحب قواتها من وسط جنين إلى ضواحيها، وبن إليعازر يأمر قواته بالاستعداد للانسحاب من الخليل
ــــــــــــــــــــ
إصابة أربعة جنود إسرائيليين بجروح وهم يفجرون باب منزل في مخيم بلاطة للاجئين بمدينة نابلس
ــــــــــــــــــــ

أصيب أربعة جنود إسرائيليين بجروح أثناء مداهمات شنتها قوات الاحتلال في الضفة الغربية فجر اليوم اعتقلت خلالها ثمانية على الأقل بدعوى أنهم من رجال المقاومة.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية وشهود عيان فلسطينيون إن المداهمات الإسرائيلية نفذت قبيل الفجر وركزت على مدينة نابلس المحتلة، وإن المعتقلين ينتمون لحركة التحرير الوطني الفلسطينية (فتح) التي يتزعمها الرئيس ياسر عرفات وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

معتقل فلسطيني يتجادل مع جنود الاحتلال في الخليل

وذكر شهود عيان أن الجنود الإسرائيليين فتشوا ستة منازل كان قاطنوها قد فروا بالفعل. وأصيب أربعة جنود وهم يفجرون باب منزل أحد المطلوبين في مخيم بلاطة للاجئين بمدينة نابلس.

وقد اعتقل في العملية أربعة ناشطين من حركتي حماس وفتح، وقال ناطق عسكري إسرائيلي إن أحد الناشطين الأربعة اعتقل بعد مطاردة تخللها تبادل إطلاق نار دون أن يسفر عن إصابات. وأضاف أن أربعة ناشطين فلسطينيين آخرين اعتقلوا أثناء مداهمات على قرى في جنوب نابلس وقرب مدينة رام الله.

وفي السياق نفسه قالت مصادر إسرائيلية إن قوات الاحتلال أوقفت الليلة الماضية سيارة أجرة في قرية غرب مدينة جنين، إلا أن اثنين من ركابها هربا، وبعد مطاردة اعتقلت قوات الاحتلال أحدهما في حين نجح الثاني في الفرار، وزعمت إسرائيل أن المعتقل كان من بين المطلوب اعتقالهم.

انسحابات جزئية

أكثر من 25 ألف فلسطيني شاركوا في تشييع شهداء مجزرة رفح أمس وسط وعيد بالانتقام

وجاءت المداهمات بعد يوم من إعلان إسرائيل أنها ستخفف قبضتها على مدينتين بالضفة الغربية. وقالت قوات الاحتلال إنها ألغت حظر التجول المفروض على جنين إلى أجل غير مسمى وسحبت آلياتها العسكرية من داخل المدينة وأبقتها في الضواحي بعدما حفرت خندقا بعمق مترين حول أطراف من المدينة الواقعة شمال الضفة في محاولة لمنع تسلل رجال المقاومة بسياراتهم إلى داخل الخط الأخضر لتنفيذ عمليات.

كما أعلنت قوات الاحتلال أنها ستقلل من وجودها العسكري في مدينة الخليل قبل محادثات محتملة بشأن الانسحاب. وأضافت أنها خففت القيود المفروضة على الحركة في المدينة وكذلك في مدن طولكرم ونابلس وقلقيلية.

وفي قطاع غزة أمس شارك نحو 25 ألف فلسطيني في تشييع ستة من شهداء القصف الإسرائيلي على مخيم رفح جنوبي قطاع غزة والذي أسفر أيضا عن جرح 60 آخرين. وتقدم موكب التشييع عقب صلاة الجمعة عشرات المسلحين وسط هتافات تندد بالمجزرة وتدعو العالم إلى التحرك لوقف الجرائم الإسرائيلية.

جولة المبعوث الأميركي
على الصعيد السياسي أجرى المبعوث الأميركي للشرق الأوسط وليم بيرنز، الذي وصل القاهرة الجمعة، محادثات صباح اليوم مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت الملفين الفلسطيني والعراقي.

حسني مبارك ووليام بيرنز أثناء اجتماعهما بالقاهرة

وتناول اللقاء نتائج اجتماع المجموعة الرباعية في باريس, وعزمها وضع خطة على ثلاث مراحل لقيام دولة فلسطينية عام 2005. ومن المقرر أن يستأنف بيرنز غدا جولته في 11 دولة عربية، إضافة إلى إسرائيل والضفة الغربية.

ويحمل بيرنز جدول أعمال يتضمن خطة أميركية لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين تطبق على مراحل وتبدأ بالإصلاحات الفلسطينية وبذل المزيد من الجهود لوقف أنشطة المقاومة الفلسطينية مع انسحاب قوات الاحتلال من مدن الضفة الغربية التي أعادت احتلالها في يونيو/ حزيران الماضي.

وقالت إسرائيل إنها تدرس الخطة الأميركية التي ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الأميركي جورج بوش قدمها لشارون خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد نددت أمس الجمعة بالمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في رفح، وطلبت من إسرائيل فتح تحقيق وإعادة النظر في إجراءاتها للحؤول دون تكرار وقوع هذا النوع من الحوادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة