موسكو تختتم أحدث عملياتها العسكرية بثلاث مدن شيشانية   
الأربعاء 1422/10/25 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يجهزون مدفعا لقصف المقاتلين الشيشان (أرشيف)
أعلنت موسكو أن قواتها اختتمت أحدث العمليات العسكرية الخاصة في ثلاث مدن شيشانية. واستمرت العمليات والمواجهات المسلحة لأكثر من شهر وقتل فيها أكثر من تسعين مقاتلا شيشانيا وخمسة جنود روس، فيما ذكرت مصادر أخرى أن قتلى القوات الروسية أكثر.

فقد أكد الكرملين أن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الروسي في مدن أرغون وستوستنيورت ونوفايا جيزني منذ العاشر من الشهر الماضي أسفرت عن مقتل 92 مقاتلا شيشانيا وخمسة جنود روس. وقال مستشار الكرملين لشؤون الشيشان سيرغي يسترجمبسكي إن 24 جنديا روسيا أصيبوا بجروح في تلك العمليات, مضيفا أن 27 شخصا يشتبه بأنهم مقاتلون شيشان اعتقلوا في عمليات تمشيط تلك المدن.

وذكرت مصادر صحفية أنها لم تتمكن من تأكيد عدد الضحايا من الجنود الروس, إلا أن منظمة "أمهات الجنود" قالت إن الخسائر الحقيقية في صفوف الروس تبلغ ضعفي الأرقام الرسمية المعلنة على الأقل. يشار إلى أن الأرقام الرسمية لم تشمل الجنود الذين يتوفون متأثرين بجروحهم.

وكانت رئاسة أركان القوات الروسية في شمال القوقاز أعلنت في وقت سابق أن حوالي مائة مقاتل شيشاني تمكنوا من اختراق الحصار الذي يفرضه الجيش الروسي على مدينة أرغون, مشيرة إلى أن المقاتلين نجحوا في التسلل داخل البلدة.

وأضاف المصدر أن مجموعة من 12 انفصاليا هاجمت قافلة عسكرية روسية من أجل تسهيل انسحاب عدد من المقاتلين من داخل المدينة, مؤكدا أن جميع أفراد المجموعة قتلوا. وأعرب مستشار في الكرملين اليوم عن شكه بأن يكون "عدد كبير" من المقاتلين قد تمكنوا من الإفلات من الجيش الروسي في أرغون حيث انتهت العمليات العسكرية بحسب تأكيده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة