أحمدي نجاد يلتقي في بكين نظيره الصيني   
السبت 1429/9/7 هـ - الموافق 6/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
أحمدي نجاد وهو جينتاو أشادا بالتعاون بين بلديهما (رويترز)

التقى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالرئيس الصيني هو جينتاو وسط توتر يثيره نشاط طهران النووي.
 
ويقوم أحمدي نجاد بزيارة بكين تستغرق يوما واحدا لحضور افتتاح الدورة الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وقال أحمدي نجاد قبيل الاجتماع إن البلدين كانت لهما محادثات ناجحة في الماضي وإن تعاونا يجمع بينهما في العديد من المجالات مثل تبادل الخبرات والمعلومات.
 
من جهته شكر جينتاو نظيره الإيراني للمساعدة والدعم اللذين قدمتهما طهران لبلاده لمعالجة آثار كارثة الزلزال الذي ضرب جنوب غرب البلاد وراح ضحيته أكثر ثمانين ألف شخص.
 
والصين العضو الدائم في مجلس الأمن واحدة من ست قوى عالمية تمارس ضغوطا على طهران لوقف تخصيب اليورانيوم.
 
وتتهم قوى غربية إيران بالسعي للحصول على قنبلة ذرية تحت غطاء برنامج نووي سلمي، لكن طهران تنفي ذلك وتصر على أنها تسعى للحصول على التكنولوجيا الذرية من أجل توليد الكهرباء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة