مقاتلو شباب المجاهدين يقتربون من العاصمة الصومالية   
الجمعة 16/11/1429 هـ - الموافق 14/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)
شباب المجاهدين على مشارف مقديشو (الفرنسية-أرشيف)

اقترب مقاتلو حركة  شباب المجاهدين الصوماليين من العاصمة مقديشو اليوم الجمعة باتجاه نقطة تفتيش أقامتها القوات الإثيوبية، مما أثار مخاوف سكان المنطقة من تجدد الاشتباكات بين الجانبين.

واتجه مقاتلو الجماعة المدرجة على القائمة الأميركية للمنظمات التي تعتبرها واشنطن إرهابية نحو بلدة ألاشا الواقعة على بعد كيلومترين من مقديشو الليلة الماضية حيث تتمركز القوات الإثيوبية هناك، وخوفا من اندلاع القتال تدفق عدد من سكان البلدة إلى العاصمة. 

وقال المتحدث باسم اتحاد المحاكم الإسلامية شيخ عبد الرحيم عيسى أدو "نحن نحارب من أجل الحصول على السلام، ويجب أن ندافع عن الناس في محيط الأشا والمناطق المجاورة في وجه القوات الإثيوبية".

وكان المقاتلون الإسلاميون قد سيطروا الأربعاء على ميناء ميركا الإستراتيجي الواقع على بعد 90 كلم جنوب مقديشو، والذي تستخدمه الأمم المتحدة في نقل مساعدات برنامج الغذاء العالمي.

وفي جنيف أعلن الصليب الأحمر الدولي أنه يجهز مساعدات غذائية لحوالي 435 ألف صومالي تأثروا بالجفاف والقتال.

وكشف المتحدث باسم اللجنة مارسيل إزارد عن خطط لتسليم هذه المساعدات للمحتاجين وسط وشمال الصومال، مؤكدا أن الأوضاع هناك حرجة للغاية.

قرصنة
على صعيد أعمال القرصنة بالمنطقة، أعلنت وسائل الإعلام الصينية اختطاف سفينة صيد على متنها 24 بحارا في شواطئ الصومال.

وقال مصدر قريب من وزارة النقل إن السفينة الصينية أخذت من شاطئ كينيا المجاورة الثلاثاء الماضي، وأجبرها الخاطفون على التوجه إلى الصومال. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة