الشيوخ الأميركي يرفض ميزانية مؤقتة للقوات بالعراق   
السبت 1428/11/8 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)
الديمقراطي هاري ريد حذر من عدم حصول بوش على أموال إضافية لتمويل الحرب (الفرنسية)

رفض مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة التصويت على مشروع قرار بتوفير مبلغ 50 مليار دولار كميزانية للقوات في العراق لتضمنه قرارا بالانسحاب.
 
وحصل مشروع القرار الذي تقدم به الديمقراطيون على تأييد 53 عضوا فقط مقابل 45 صوتا, في حين كان بحاجة لموافقة 60 صوتا لإقراره بموجب قواعد مجلس الشيوخ.
 
وجاءت إحالة المشروع بعد اجتيازه من مجلس النواب الأربعاء الماضي, حيث أقر النص المتضمن تمويلا جزئيا بنفس المبلغ لمدة أربعة أشهر, لكنه ربط ذلك بتحديد جدول زمني للانسحاب من العراق.
 
كما يدعو مشروع القانون الديمقراطي إلى بدء سحب القوات الأميركية في غضون شهر من إقراره على أن ينتهي سحب غالبية الوحدات المقاتلة في 15 ديسمبر/كانون الأول 2008.
 
ميزانية كاملة
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش طلب من الكونغرس إقرار ميزانية كاملة قدرها 196 مليار دولار للعمليات العسكرية في كل من العراق وأفغانستان للعام المقبل.
 
كما حذر وزير الدفاع روبرت غيتس الخميس من أنه في حال لم تقر الميزانية بأكملها, فإن الأموال المخصصة لتمويل الحرب ستنتهي بحلول فبراير/شباط المقبل.
 
أما زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ هاري ريد فحذر بدوره في وقت سابق من أن عدم تمرير مشروع القانون لن يسمح للرئيس بوش بالحصول على أي أموال إضافية لتمويل الحرب هذا العام.
 
بدوره قال السيناتور الجمهوري جون كيل إنه "لا يمكننا الاستمرار في ربط تمويل قواتنا بالاقتراح الديمقراطي بتحديد مواعيد للانسحاب, التي قال القادة العسكريون إنها غير واقعية لا بل ستلحق الضرر بقدرة قواتنا على إنجاز مهمتهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة