الكشف عن أعمال غير منشورة لعبد الرحمن بدوي   
الأربعاء 1427/5/18 هـ - الموافق 14/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)
مكتبة الإسكندرية
كشف مدير مركز المخطوطات في مكتبة الإسكندرية يوسف زيدان عن عثور المركز على ثلاثة أعمال غير منشورة للمفكر المصري الراحل عبد الرحمن بدوي.
 
وقال زيدان إنه خلال عمل فريق المركز على فهرسة مكتبة بدوي التي يصل تعداد  كتبها ومخطوطاتها إلى 12 ألفا و599 عملا، عثر على ثلاثة أعمال غير منشورة للمفكر الراحل هي ترجمة لتراجيديات يوريبيدس ودراسة عن مكتبة الإسكندرية القديمة المندثرة وعن المعهد العلمي للمكتبة القديمة أو بيت ربات الفنون الذي يعرف باسمه اليوناني "الموسيون".
 
وتضم الترجمات 18 عملا مسرحيا من أصل 20 للمسرحي والمبدع اليوناني الكبير  يوريبيدس -الذي عاش بين عامي 480 و406 قبل الميلاد- لا تزال بخط اليد هي مسرحيات "الكيست" و"ميديا" و"هولييت" و"الباخوسيات" و"هيلانة" و"الفنيقيات" و"أفيجينيا في توريكا" و"أفيجينيا في أوليس" و"إليكترا" و"أوريست" و"أندروماخية" و"هيكابة" و"جنون هرقل" و"الطرواديات" و"أيون" و"آل هرقل" و"القوقلوفس" و"هريسوس".
 
أما العمل الثاني حول مكتبة الإسكندرية القديمة فيتطرق فيه بدوي إلى قيام البطالمة بتأسيس المكتبة وينتهي في بحثه إلى أن المسيحيين المتعصبين هم الذين أحرقوها عام 324 ميلادية وينفي أي صلة للعرب بحرقها، مشيرا إلى أنه عند دخول عمرو بن العاص إلى مصر لم يكن للمكتبة أي أثر.
 
والمخطوطة الثالثة حول "الموسيون" المعهد الذي كانت الإسكندرية تحتضنه وكان إلى حد كبير يشبه الجامعة حيث كانت تدرس فيه الرياضيات والفلك والجغرافيا وغيرها من العلوم إلى جانب علوم اللغة المختلفة.
 
ولد عبد الرحمن بدوي عام 1917، وكان تلميذا للشيخ المثير مصطفى عبد الرازق وهو من الأزهريين الذين تبنوا مقولات علمانية، وقد أعد بدوي رسالة الدكتوراه التي نشرها في كتاب "في الزمن الوجودي" تحت إشراف عميد الأدب العربي طه حسين الذي قال عنه عندما حصل عليها سنة 1939 "اليوم يولد أول فيلسوف مصري".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة