مسؤول أميركي يلتقي وزراء يابانيين قبيل زيارته بيونغ يانغ   
الأربعاء 1423/7/25 هـ - الموافق 2/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس كيلي مع مسؤول ياباني
أعلنت السفارة الأميركية في اليابان أن مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية عقد اجتماعا مع مسؤولين يابانيين قبل أن يتوجه إلى بيونغ يانغ للقاء المسؤولين هناك.

فقد اجتمع مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون آسيا والمحيط الهادئ جيمس كيلي مع عدد من وزراء الحكومة اليابانية. وقد أعربت وزيرة الخارجية يوريكو كواغوشي التي حضرت الاجتماع عن أملها في توصل المبعوث الأميركي إلى نتائج مثمرة وإيجابية من لقائه المسؤولين الكوريين الشماليين. ومن جانبه أكد كيلي أن الحوار وحده يضمن الوصول إلى حل المسائل المعلقة مع بيونغ يانغ.

واتفق الجانبان الأميركي والياباني على التعاون الوثيق وتبادل الاتصالات والمشاورات بشان التطورات التي تتعلق بكوريا الشمالية.

وقالت السفارة الأميركية إن كيلي يسعى من زيارته لكوريا الشمالية لإحراز تقدم في عدد من المسائل الشائكة سواء بالنسبة للولايات المتحدة أو المجتمع الدولي. وأشارت إلى أن تلك المسائل تشمل برنامج بيونغ يانغ النووي وتصدير تقنيات الصواريخ, واتهامات البيت الأبيض للزعيم الكوري الشمالي بتجويع شعبه إضافة إلى الترسانة الثقيلة من الأسلحة التقليدية التي تمتلكها البلاد.

وتعد زيارة المسؤول الأميركي بمثابة تحول كامل في موقف الولايات المتحدة التي تعتبر كوريا الشمالية أحد أركان محور الشر الذي يشمل أيضا العراق وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة