حماس تبدأ مشاورات تشكيل الحكومة خلال يومين   
الأحد 13/1/1427 هـ - الموافق 12/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

إسماعيل هنية أكد أن حماس تفضل حكومة تكنوقراط (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها ستبدأ خلال يومين مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة مع جميع الفصائل الفلسطينية ومن بينها حركة فتح.

وقال رئيس الكتلة النيابية للحركة إسماعيل هنية إن حماس تفضل تشكيل حكومة وحدة وطنية قاعدتها التكنوقراط، مشيرا إلى أن حوارات داخلية جرت داخل الحركة حول هذا الموضوع ويفترض أن يحسم بحلول يوم السبت القادم.

وقد وصل إلى الخرطوم مساء اليوم عدد من قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لإجراء محادثات مع المسؤولين السودانيين وعدد من قادة الأحزاب السياسية.

واستبق مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان إسماعيل المحادثات بدعوة قادة الدول العربية إلى الاستمرار في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني.

وفي هذا الإطار أعلن رئيس الكتلة البرلمانية لحركة حماس إسماعيل هنية أن وفدا من قياديي حماس سيزور في إطار جولة يقوم بها حاليا عدة دول عربية وإسلامية، بينها تركيا والسعودية وإيران وماليزيا ودول أخرى.

ألكسندر كولجين قال إن روسيا ستطلب من حماس الوفاء بالتزامات السلطة (الفرنسية)

جدل مستمر
وتتزامن تحركات حماس مع استمرار الجدل بشأن دعوة الرئيس الروسي لوفد منها لزيارة موسكو خلال النصف الثاني من الشهر الجاري.

فقد أكدت روسيا اليوم أنها ستدعو حماس إلى تغيير مواقفها الحالية والاعتراف بإسرائيل ورفض العنف خلال الزيارة.

وقال السفير الروسي لدى السلطة الفلسطينية ألكسندر كولجين للصحفيين عقب لقاءه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله إن موسكو ستطلب من حماس أيضا الالتزام بكل الاتفاقيات التي وقعتها السلطة مع إسرائيل.

من جانبه قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن الرئيس عباس ليس له اعتراض على زيارة وفد حماس إلى روسيا، وما يريده تشكيل حكومة فلسطينية بأسرع وقت منسجمة مع سياسة منظمة التحرير الفلسطينية وقراراتها وقرارات القمم العربية وقرارات الشرعية الدولية.

وفي المقابل واصلت إسرائيل محاولاتها لثنى روسيا عن قرار استضافة وفد من حركة حماس، ووجهت وزيرة خارجيتها تسيبي ليفني انتقادات لموسكو بلهجة ابتعدت عن الدبلوماسية.

وقالت ليفني -في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي- إن الدعوة الروسية غير لائقة وغير ضرورية وستحدث ضررا، مشددة على أن تبني حماس للديمقراطية يجب أن لا يضفي الشرعية على الحركة.

كما انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز الدعوة الروسية لوفد حماس، وأعرب عن استعداده للتوجه إلى موسكو لشرح مواقف إسرائيل ومطالبة روسيا بالتراجع عن هذه الدعوة.

حل التشريعي
الجدل بشأن حماس يأتي في وقت يستعد فيه المجلس التشريعى الفلسطيني لعقد جلسة خاصة يوم غد لمناقشة عدد من القوانين منها قانون حرمة العلم الفلسطيني وقانون محكمة الدستور.

وحسب مصادر في المجلس فإنه قد يتم التطرق إلى تعديل القانون الأساسي بحيث يصبح لرئيس السلطة الحق فى حل المجلس والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

لكن القيادي في حماس سعيد صيام قال للجزيرة إن الرئيس الفلسطيني لا يعتزم طرح مشروع قانون يمنحه صلاحية حل المجلس التشريعي.

وترفض حماس أي تغيير في القوانين، باعتبار أن المجلس المنتهية ولايته هو مسير للأمور ولا يحق له تعديل القوانين.

وفي الشأن الميداني اقتحمت قوة كبيرة من الجيش الإسرائيلي ترافقها طائرة حربية إسرائيلية قريةالشيوخ شمال شرقي الخليل بعد ورود أنباء عن سقوط مظلي إسرائيلي في هذه المنطقة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن مظليا قد يكون سقط في منطقة قريتي حلحول والشيوخ لشدة الرياح والبحث جاري عنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة