مقتل 13 أفغانيا بحوادث متفرقة   
الثلاثاء 10/9/1432 هـ - الموافق 9/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:58 (مكة المكرمة)، 14:58 (غرينتش)

معلومات عن مقتل أربعة من مقاتلي طالبان على يد القوات الأفغانية (رويترز-أرشيف)

لقي 13 شخصا مصرعهم على الأقل في سلسلة حوادث بمناطق متفرقة من أفغانستان أبرزها هجوم وقع في ولاية قندهار.

وقال المكتب الإعلامي لحاكم ولاية قندهار إن القوات الأفغانية قتلت أربعة "متمردين" دون أن يعطي أي تفاصيل أخرى.

وتقول وكالة يونايتد برس نقلا عن وكالة محلية إن مقاطعة شاهوالي كوت في جنوب قندهار تشهد منذ أمس اشتباكات بين عناصر من طالبان وقوات دولية وأفغانية إثر قيام الأخيرة بمحاصرة بلدة زارتاري حيث يجتمع عدد من عناصر الحركة.

وقال المسؤول الأمني في قندهار الجنرال عبد الرازق إن الحصار محكم على القرية، مشيرا إلى أن عددا من المروحيات استقدمت إلى المنطقة.

في السياق قال بيان صادر عن قوة المساعدة الدولية (إيساف) التي يقودها حلف الناتو إن وحدة مشتركة من القوات الأفغانية والأجنبية قتلت الاثنين مسلحا في ولاية فارياب الواقعة شمالي غرب أفغانستان.

وفي غرب ولاية هيرات، قتل شرطي أفغاني حين تعرضت سيارته لإطلاق نار أثناء توجهه إلى منزله.

من جهة ثانية قتلت حركة طالبان اليوم الثلاثاء أربعة مدنيين اختطفوا قبل يومين بولاية فراه غرب البلاد.

ونقلت وكالة أفغانية محلية عن مسؤولين أمنيين إن طالبان تعمد إلى بث الشقاق بمقاطعة بالا بالوك في ولاية فرح، واختطفت مدنيين منها قبل يومين وعثر عليهم ليل أمس الاثنين.

قتلى الأرض
وفي مقاطعة بغرام قتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثلاثة آخرون جراء خلاف على قطعة أرض بين بدو وأسرة أحد حراس نائب في البرلمان الأفغاني.

وجاب نحو 300 متظاهر شوارع العاصمة الأفغانية إثر الحادث حاملين جثث القتلى وحاولوا الوصول إلى البرلمان وقام بعضهم بإحراق إطارات مطاطية احتجاجا.

يشار إلى أن عدد البدو من قبائل البشتون يصل إلى 2.4 مليون وهم يجوبون أراضي أفغانستان بحثا عن المراعي لمواشيهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة