إصابات الركبة.. شهيرة في عالم الرياضة   
الأربعاء 1435/8/20 هـ - الموافق 18/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:48 (مكة المكرمة)، 19:48 (غرينتش)

تعد إصابات الركبة من الإصابات الشائعة لدى الرياضيين، ومع أن أمراض الركبة عديدة مثل التهاب المفاصل، فإننا نتحدث هنا عن الإصابات الناجمة عن النشاط الرياضي أو الحركي، أو الإتيان بحركات مفاجئة أو مضرة.

أبرز إصابات الركبة المرتبطة بالأنشطة الرياضية:

- متلازمة ألم رضفة الفخذ (Patellofemoral pain syndrome): وهي مجموعة من الأعراض التي تنتج عن استعمال الركبة بشكل مفرط، وتؤثر عادة في الرياضيين الذي يمارسون الجري. وهذه  المتلازمة أكثر شيوعا لدى النساء منها لدى الرجال، وتؤدي إلى حدوث ألم في مقدمة الركبة قد يتفاقم عند استعمالها مثل الجري أو صعود الدرج.

- إصابات الرباط الصليبي: وهو زوج من الأربطة يأخذ شكل حرف X، ويعمل على تثبيت مفصل الركبة. وتحدث الإصابة عندما يحدث شد أو تمزق نتيجة حركة التفافية مفاجئة، مثل أن تكون القدم في اتجاه معين ويتم لف الركبة في الاتجاه المعاكس. كما قد تحدث الإصابة نتيجة رض مباشر كالناتج عن التصدي لكرة قدم مباشرة.

- إصابات الأربطة الجانبية: وتحدث نتيجة ضربة على الركبة، في الرياضات التي تتضمن تلامسا بين اللاعبين مثل كرة القدم.

- إصابات الأوتار: والوتر هو الجزء الذي يربط العضلة بالعظم أو نسيج آخر، وعندما يتم التحميل على العضلة وأوتارها بشكل كبير قد يقود هذا إلى شدها أو تمزقها. ويحدث هذا في الرياضات التي  تتطلب القفز مثل كرة السلة.

- إصابات الهلالة (menisci): وهو غضروف يقسم مفصل الركبة جزئيا إلى قسمين. ويمكن أن تحدث الإصابة عند لف مفصل الركبة بينما يحمل الشخص ثقلا، أو عندما يلف الشخص الفخذ بينما يبقى مفصل الركبة ثابتا.  

- ارتشاح المفصل: ويحدث هذا بعد تعرض الركبة لإصابة، إذ تتجمع السوائل في الركبة، ويطلق على هذه الحالة أيضا اسم "ماء على الركبة".

الوقاية من إصابات الركبة:
ووفقا للمؤسسة الوطنية لالتهاب المفاصل والعضلات والعظام والأمراض الجلدية، يمكن تقليل مخاطر إصابات الركبة عبر المجموعة من الخطوات والإجراءات الوقائية، مثل:

  1. ممارسة الإحماء قبل البدء بالتمارين الرياضية.
  2. تقوية عضلات الساق التي تشكل دعامة للركبة، وذلك مثلا عبر استعمال الدراجة الثابتة.
  3. تجنب الزيادة المفاجئة في شدة التمرين، وعوضا عن ذلك قم بزيادة قوة التمرين ومدته تدريجيا.
  4. ارتد حذاء يلائم قدمك وفي حالة جيدة، فهذا يساعدك على الحفاظ على توازنك أثناء التمرين.
  5. حافظ على وزن صحي، وذلك لتقليل الحمل الملقى على الركبة.
  6. الحصول على التوجيه والإرشاد من مدرب متخصص أثناء أداء التمرين من أجل عدم القيام بحركات خاطئة أو مؤذية.

_______________
* National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة