اشتباكات "ضارية" باللاذقية وقصف ريف دمشق وحمص   
الثلاثاء 1435/7/15 هـ - الموافق 13/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)
شهدت أنحاء مختلفة في سوريا اشتباكات وصفت بالضارية بين قوات النظام وكتائب المعارضة، وقال ناشطون إن أعنفها وقع في اللاذقية، في حين واصل الطيران الحربي إلقاء البراميل المتفجرة على حلب وحماة.
 
وقال ناشطون سوريون إن قوات المعارضة أعلنت أنها دمرت أحد مدافع قوات النظام في قمة جبل تشالما بريف اللاذقية.

وكانت المعارك قد تجددت أمس الاثنين على محور النبعين في الساحل السوري، بينما قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن جيش النظام قضى على أعداد ممن وصفهم بالإرهابيين.

في المقابل، ذكرت شبكة سوريا مباشر أن مقاتلي المعارضة استهدفوا بقذائف الهاون المخفر البحري في قرية السمرا بريف اللاذقية الشمالي.

وقال ناشطون إن طائرات حربية شنت غارات جوية مكثفة على مدينة الرستن في ريف حمص، حيث استهدفت الطائرات الأحياء السكينة مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى معظمهم من الأطفال، فضلاً عن دمار عدد من المباني. وتزامنت الغارات مع  قصف قوات النظام حي الوعر في مدينة حمص.

صورة بثها ناشطون لغارات جوية
على بلدة المليحة بريف دمشق

ريف دمشق
وفي ريف دمشق، تعرضت عدة بلدات لقصف براجمات الصواريخ والمدفعية التابعة لجيش النظام، وسط اشتباكات وصفت بالعنيفة اندلعت في بلدة المليحة.

واتهم ناشطون النظام بقصف بلدة دير العصافير في ريف دمشق بصواريخ تحمل رؤوسا كيميائية سامة، مما أدى لإصابة عدد من المدنيين بحالات اختناق.

من جانبها، ذكرت سوريا مباشر أن ثلاثة من جنود النظام قتلوا برصاص قناصة الجيش الحر على أطراف حي جوبر الدمشقي الذي شهد محيطه أيضا اشتباكات.

وأفاد مكتب دمشق الإعلامي بإلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة داريا والمليحة التي تعرضت لخمس غارات جوية، ولكنه لم يتحدث عن إصابات.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن الطيران النظامي شن 15 غارة على بلدة المليحة أمس الاثنين، وذلك في إطار محاولات قوات النظام مدعومة بمقاتلين من حزب الله اقتحام البلدة التي تتعرض لحملة عسكرية للأسبوع السادس على التوالي. 

video
براميل متفجرة
وامتد قصف الطيران الحربي بالبراميل المتفجرة إلى عدة مناطق في حلب وحماة، فسقط في مخيم حندرات بحلب برميلان متفجران، وسقط آخر في حي الأشرفية بالمدينة.

وتحدثت شبكة شام عن سقوط براميل متفجرة على مدينة كفر زيتا وبلدة تل ملح بريف حماة.

وإلى الجنوب من البلاد، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة إنخل والحي الغربي لمدينة نوى بريف درعا.

وقد تمكنت كتائب المعارضة فجر اليوم من نسف حاجز "المؤسسة الحمرا" في ساحة بصرى بحي درعا المحطة، وذلك بعد حفر نفق تحته، مما أسفر عن مقتل حوالي عشرين عنصرا من قوات النظام.

يشار إلى أن قوات المعارضة هاجمت أمس الاثنين مواقع قوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد، وسط قصف بالمدفعية والهاون على الحي، مما تسبب بسقوط عدد من القتلى والجرحى وتضرر بعض المنازل في أطراف الحي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة