مواجهات في ميتروفيتشا بين الألبان والدوليين ليوم ثالث   
الخميس 1421/11/9 هـ - الموافق 1/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جانب من المواجهات

أصيب ما لايقل عن عشرين جنديا من قوات حفظ السلام التي تقودها منظمة حلف شمال الأطلسي في كوسوفو بجراح في اليوم الثالث من مواجهات مع مواطنين ألبان في مدينة ميتروفيتشا المقمسة بين الصرب والألبان. 

وقام الألبان بالقاء عدة قنابل يدوية على الجنود الفرنسيين من قوات حفظ السلام, وأصيب سبعة ألبان بجراح عند انفجار قنبلتين قربهم. كما أصيب جنود آخرون بجراح, إصابة أحدهم بليغة, عندما رمى الألبان الحجارة على الجنود المتمركزين فوق جسر يقع على نهر إيبار الفاصل بين شطري المدينة.

وتقول تقارير الناتو إن معظم المصابين من الجنود الفرنسيين. ويقول أطباء في أحد المستشفيات إن عدد المصابين الألبان بلغ 34 مدنيا خلال ثلاثة أيام من العنف، الذي سببه مقتل صبي ألباني بقنبلة يدوية. 

وقد استخدمت قوات حفظ السلام التي طلبت المزيد من التعزيزات العسكرية للمنطقة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. واكتفى الصرب بمشاهدة وقائع الغضب الألباني من الجانب الآخر للنهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة