الاحتلال يغتال ناشطا بحماس في خان يونس   
الثلاثاء 1423/10/6 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
والد نهلة عقيل التي استشهدت أمس برصاص الاحتلال يستعد لتشييعها في مخيم رفح للاجئين بقطاع غزة

استشهد صباح اليوم فلسطيني من عناصر حركة حماس برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة. وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن العملية نفذتها قوة مشتركة من الجيش وحرس الحدود ووحدات خاصة في محيط خان يونس جنوبي القطاع. وزعم البيان أنهم قتلوا الناشط بعد أن فتح النار وألقى قنابل يدوية عليهم من سطح مبنى تحصن فيه, وعثر قرب جثته على عبوة ناسفة وبندقية هجومية من طراز كلاشينكوف.

وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان إن دبابات إسرائيلية وعددا كبيرا من الجرافات دمرت كليا ثلاثة منازل يملكها فلسطينيون في رفح جنوبي قطاع غزة. كما أطلق جيش الاحتلال النار على حافلة ركاب تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين جنوبي قطاع غزة فتسبب في إصابة فلسطيني.

دبابة إسرائيلية في دورية بمدينة جنين
وقد فرض جيش الاحتلال قيودا على تحرك جميع السيارات الأجنبية في قطاع غزة بما فيها السيارات التابعة لمنظمات إنسانية دولية. وقال مصدر أمني إسرائيلي إن جميع السيارات الأجنبية التي لا تحمل لوحات دبلوماسية يجب أن يكون داخلها شخصان على الأقل, كي يسمح لها بالخروج من قطاع غزة والدخول إليه.

وأوضح مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال تواصل التوغلات والاعتداءات خاصة أثناء الليل في أنحاء قطاع غزة, مع إبقاء الحواجز التي تقسمه إلى قطاعات متعددة.

شهيدان بالضفة
وفي الضفة الغربية واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة الاعتقالات الواسعة في عدة مناطق, وركزت على مدن نابلس وبيت لحم وقلقيلية. واعتقل الاحتلال بإحدى قرى منطقة نابلس 10 فلسطينيين بينهم 7 من الجبهة الشعبية والباقون من حركة فتح.

وكانت سيدة فلسطينية قد استشهدت مساء أمس عندما أطلق الجنود الإسرائيليون النار على سيارة زوجها في شارع عمان بنابلس, وقد أصيب زوجها في الحادث. كما استشهد فلسطيني آخر في طولكرم برصاص قوات الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة