أتلتيكو مدريد يودع الدوري الأوروبي   
الجمعة 1434/4/11 هـ - الموافق 22/2/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

خوسيه روندون لاعب كازان (يمين) يحاول الاحتفاظ بالكرة أمام ميراندا  (رويترز)

ودع أتلتيكو مدريد الإسباني حامل اللقب مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ)، رغم فوزه على مضيفه روبن كازان الروسي بهدف نظيف في إياب دور الـ32 الخميس.

وكان أتلتيكو -وهو بطل نسختين من النسخ الثلاث الأخيرة- قد مني بخسارة قاسية على أرضه بهدفين مقابل لا شيء ذهابا الأسبوع الماضي، وذلك على الرغم من لعب الضيوف بعشرة لاعبين، لكنه كان بحاجة إلى ثنائية نظيفة على الأقل لمواصلة حملة الدفاع عن لقبه، لذا لم تكن مهمة ثاني الليغا سهلة أمام الفريق الروسي رغم أن جماهير الأخير غابت بسبب نقل المباراة من كازان إلى موسكو نتيجة الظروف المناخية الصعبة.

وكان روبن كازان ألحق ذهابا الهزيمة الأولى بأتلتيكو مدريد في 16 مباراة أوروبية على أرضه، وبات صائدا للأندية الإسبانية العريقة بعد أن تغلب على برشلونة في عقر داره (كامب نو) عام 2009 في دوري أبطال أوروبا.

وجاء هدف اللقاء الوحيد قبل النهاية بست دقائق عن طريق الهداف الكولومبي راداميل فالكاو بعد تمريرة من زميله أدريان لوبيز، ولم يتمكن حامل اللقب من إضافة هدف ثان كان سيمدد اللقاء إلى وقت إضافي، رغم طرد الإسباني سيزار نافاس مدافع روبن كازان قبل دقيقة من النهاية.

ويذكر أن أتلتيكو مدريد أحرز لقب البطولة العام الماضي بالفوز على مواطنه أتلتيك بيلباو بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة النهائية التي جمعتهما بالعاصمة الرومانية بوخارست.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة