ثمانية قتلى في هجومين لجيش الرب شمال أوغندا   
الأحد 1423/4/27 هـ - الموافق 7/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتلت جماعة جيش الرب المعارضة لحكومة الرئيس يوري موسيفيني ثمانية أشخاص، بينهم أربعة من ضباط الجيش، في هجومين منفصلين شمالي أوغندا.

وقال متحدث باسم الجيش الأوغندي إن ضابطا كبيرا في الجيش وثلاثة من مرافقيه قتلوا في كمين نصبه لهم مقاتلو جيش الرب على أحد الطرق السبت عندما كانوا في طريقهم إلى العاصمة الإقليمية غولو لحضور اجتماع أمني شمالي البلاد.

وقد أكدت مصادر مستقلة الحادث، وقالت إنه وقع في منطقة بوروغالي بمقاطعة أكولي بور الشمالية.

وأوضحت أن نحو 60 متمردا هاجموا الطريق وفتحوا نيرانهم على المركبة العسكرية عند الساعة السابعة صباحا بتوقيت غرينتش السبت، مما أسفر عن مقتل الضابط ومرافقيه الثلاثة.

وفي حادث آخر قتلت جماعة جيش الرب أربعة مدنيين في هجوم على منطقة كورنر ألانغو التي تبعد نحو كيلومترين عن بلدة كيتغام شمالي البلاد مساء السبت. ولم يذكر المتحدث العسكري الذي أورد النبأ المزيد من التفاصيل عن هذا الحادث.

يشار إلى أن جيش الرب يسعى إلى إسقاط نظام حكم الرئيس يوري موسيفيني وإقامة حكم يقوم على الوصايا العشر بالإنجيل منذ سنوات العقد الماضي. وكثف مقاتلو جيش الرب هجماتهم في الأسابيع الأخيرة رغم الحملة العسكرية الواسعة التي يشنها الجيش الأوغندي على قواعد الحركة الخلفية في جنوب السودان بموافقة من حكومة الخرطوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة