مدرب الأردن حزين لإضاعة الفوز   
الأحد 1432/2/4 هـ - الموافق 9/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)
زاكيروني (يمين) لم ترضه النتيجة وحمد كان راضيا على أداء فريقه (الفرنسية)

عبر مدرب منتخب الأردن العراقي عدنان حمد عن رضاه التام عن أداء فريقه ضد اليابان وخروجه بالتعادل 1-1 في مستهل مشوار المنتخبين في بطولة كأس آسيا لكرة القدم عام 2011 في الدوحة، بينما أعرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الياباني عن عدم رضاه عن النتيجة.
 
وقال حمد "أدى فريقي مباراة جيدة، وكان التزام اللاعبين عاليا من الناحيتين الانضباطية والتكتيكية، لكن ما يحزنني هو أننا كنا قاب قوسين أو أدنى من الخروج فائزين، وإن كانت النتيجة منطقية بحسب مجريات المباراة".
 
وكشف "كان يتعين علينا اللعب بواقعية أمام منتخب اليابان القوي ونجحت الخطة التي وضعناها وكدنا نخرج بثلاث نقاط ثمينة".
 
وقال "أغلقنا المنطقة الدفاعية بشكل جيد وضيقنا المساحات على المنتخب المنافس، بالطبع عانينا من بعض الضغط في نهاية المباراة لكن هذا الأمر طبيعي كون الفريق المنافس كان متخلفا بهدف ويريد إدراك التعادل".
 
وعن مدى خطورة الإصابة التي تعرض لها قائد المنتخب حاتم عقل في ركبته واضطراره إلى عدم إكمال المباراة، قال "لا أدري، لقد ذهب برفقة طبيب المنتخب إلى المستشفى لإجراء الفحوص بالأشعة".
 
تألق الحارس
من جهته لم يكن مدرب اليابان راضيا عن نتيجة فريقه، وقال في هذا الصدد "سيطرنا على مجريات اللعب طوال الدقائق التسعين ونجحنا في التسديد 17 مرة باتجاه المرمى بينها سبع مرات بين الخشبات الثلاث، لكننا لم نكن موفقين بالإضافة إلى تألق الحارس الأردني".
 
وأضاف زاكيروني "لم نلعب بسرعتنا المعتادة في الشوط الأول فوجدنا صعوبة في اختراق دفاع المنتخب المنافس الذي أغلق جميع المنافذ، لكن الأمور تحسنت في الشوط الثاني رغم أن المنافس رفع شعار الدفاع ولم يخرج من منطقته".
 
وأكد زاكيروني أن تغيير أوكازاكي هوندا جاء في توقيت مميز حيث غير دخوله طريقة اللعب وأعطاه بعدا آخر وساهم بشكل كبير في تغيير الأداء في الملعب والوصول إلى المرمى".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة