مقتل أربعة عناصر أمن في انفجار بالنيجر   
الثلاثاء 1428/8/7 هـ - الموافق 21/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:17 (مكة المكرمة)، 2:17 (غرينتش)
نيامي ترفض الحوار مع متمردي الطوارق(الفرنسية-الأرشيف)
قتل أربعة عناصر من قوات الأمن بالنيجر وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار لغم بمنطقة أغاديز في شمال النيجر.
 
وأوضح مصدر عسكري في تصريح صحفي أن ثلاثة عناصر أمن لقوا مصرعهم على الفور وتوفي رابع متأثرا بجروحه وأصيب ثلاثة آخرون إصابات خطيرة في الانفجار.
 
وحمل بيان حكومي من أسماهم "العصابات المسلحة" مسؤولية هذا الانفجار دون تقديم مزيد من التفاصيل.
 
وكان الضحايا ضمن دورية للدرك في مدينة أغاديز وضواحيها حيث عززت السلطات النيجرية الإجراءات الأمنية منذ الهجوم بالصواريخ في المدينة الخميس الذي نفذه متمردون من الطوارق من حركة النيجريين من أجل العدالة وخلف مقتل مدنيين.
 
وتشير مصادر رسمية إلى أن أحد عشر عسكريا لقوا حتفهم في انفجارات ألغام خلال شهرين.
 
ويتبادل الجيش والمتمردون منذ فبراير/شباط الاتهامات بزرع ألغام مضادة  للدبابات والأفراد في شمال النيجر الذي يشهد نزاعا بين الطرفين.
 
وترفض النيجر التفاوض مع حركة النيجر من أجل العدالة التي تقود تمردا شمال البلاد، رغم أن تحالفا لأحزاب سياسية طالب رئيس البلاد ممادو تانغا بالجلوس إلى طاولة المفاوضات مع متمردي الحركة.
 
ويهاجم متمردو الحركة من حين لآخر أهدافا حكومية ومصالح اقتصادية في المناطق الشمالية التي تضم رابع أكبر منجم لليورانيوم في العالم، إضافة إلى مناجم للحديد والفضة ومعادن أخرى.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة