تنظيم الدولة يفرج عن جنود أتراك بعد احتجازهم   
الأربعاء 1435/6/24 هـ - الموافق 23/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)

قال ناشطون سوريون إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أفرج عن رتل من القوات التركية كان قد اعترضه أثناء توجهه لضريح سليمان شاه لتبديل حراسه.

وأفاد الناشطون بأن الإفراج تم دون أن تتم عملية تبادل الحراس في الضريح، مشيرين إلى أن عناصر القوات التركية يتوجهون حاليا إلى معبر جرابلس الحدودي مع تركيا.

وجاء إطلاق سراح الجنود الأتراك بعد أن كانت الدولة التركية قد أمهلت تنظيم الدولة الإسلامية ثلاث ساعات للإفراج عن أفراد الرتل العسكري.

وكان تنظيم الدولة قد اعترض ظهر اليوم رتلاً للقوات التركية كان متوجها إلى ضريح سليمان شاه القريب من مدينة منبج بريف حلب لتبديل عناصر الحرس التركي الذين يقومون بحماية الضريح، ثم أفرجوا عن عناصره لاحقا.

وذكرت شبكة سوريا مباشر أن المعلومات الأولية تفيد عن مصادرة عناصر التنظيم أسلحة وعتاد عناصر الجيش التركي الذين دخلوا إلى الأراضي السورية من معبر عين العرب الحدودي.

وقال ناشطون آخرون إن قوات تنظيم الدولة قامت بمنع رتل للقوات التركية من تبديل الجنود الأتراك الحارسسين لضريح سليمان شاه ومحاصرة الرتل بين منطقتي الجسر وقرية قراقوزاق وعدم السماح لهم بالعودة إلى تركيا أو التقدم باتجاه الضريح ووصول تعزيزات لتنظيم الدولة من مدينة الرقة ومنبج بريف حلب.

يشار إلى أن تركيا تعتبر الضريح أرضاُ تركية وتستند في ذلك إلى الاتفاقيات الدولية. وتفيد المصادر التاريخية بأن الضريح يعود إلى سليمان شاه جدّ عثمان بن أرطغرل مؤسس الإمبراطورية العثمانية الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة