إيران تؤكد مقتل جميع ركاب الطائرة الأوكرانية   
الثلاثاء 19/10/1423 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة من طراز أنتونوف 140 في الإطار(أرشيف)
أكد وزير النقل الإيراني أحمد خرام مقتل جميع ركاب الطائرة الأوكرانية الـ 46 التي تحطمت أمس الاثنين بمدينة أصفهان وسط إيران.

وقال الوزير الذي يرافق الرئيس الإيراني محمد خاتمي في زيارة لباكستان "كل الركاب الـ46 بمن فيهم أفراد الطاقم قتلوا للأسف الشديد". وأوضح خرام أن "الأوكرانيين كانوا يقومون بزيارة لإجراء الاختبارات الأخيرة على مصنع لصنع طائرات أنتونوف في أصفان".

وأفاد مراسل الجزيرة في طهران أن معظم ركاب الطائرة الأوكرانية المتحطمة كانوا من خبراء صناعة الطائرات. وأضاف أنهم كانوا في طريقهم للمشاركة في احتفال إكمال مشروع صناعة الطائرة الأوكرانية الإيرانية المشتركة بعد يومين.

واعتبر المراسل الحادث أنه يشكل ضربة قوية لهذا المشروع، وأعرب عن اعتقاده بأنه قد يؤدي إلى تأخير العمل فيه لفترة من الزمن.

وذكر مسؤول تركي في مطار أنقرة أن الطائرة أقلعت من مدينة طرابزون الواقعة على البحر الأسود في شمال شرق تركيا. وانقطع الاتصال بالطائرة قرب المطار وسقطت على بعد 70 كلم من أردستان الواقعة إلى الجنوب من طهران.

وأشار التلفزيون الإيراني في وقت سابق إلى أن الطائرة ذات محركين وتتسع لنحو 52 راكبا وأجرت أولى رحلاتها الجوية في فبراير/ شباط 2001.

وتسعى خطوط الطيران الإيرانية إلى تجديد أسطولها القديم وتلبية الطلب المتزايد من جانب الركاب رغم المشاكل المالية والعقوبات الأميركية التي تحظر بيع طائرات بوينغ لإيران. وباعت أوكرانيا رخصة إنتاج الطائرة أنتونوف 140 لإيران عام 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة