الشرطة الروسية تعدم 17 من المدنيين الشيشان   
الثلاثاء 16/1/1422 هـ - الموافق 10/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة شيشانية (أرشيف)
ذكرت تقارير صحفية أنه عثر على جثث 17 شخصا قتلوا رميا بالرصاص في محيط مقر للشرطة الروسية بغروزني. وقالت إن جميع القتلى من المدنيين الشيشان ولقوا مصرعهم على أيدي عناصر من الشرطة الروسية.

فقد نقلت صحيفة كومرسانت الثلاثاء عن رئيس بلدية غروزني بيسلان غنتاميروف -وهو شيشاني موال لموسكو وحارب في صفوف قواتها ضد المقاتلين الشيشان- قوله إن الضحايا من المدنيين الشيشان، واتهم الشرطة الروسية بإعدامهم.

وقد عثر رجال مكلفون بنزع الألغام على الجثث في قبو أحد المباني القريبة من مركز للشرطة، وقتل الرجال قبل ستة أشهر حسبما ورد في تقرير الصحيفة. ولم يرد تعليق من قبل أجهزة الكرملين الإعلامية على هذه المعلومات.

وكان قد عثر في فبراير/ شباط الماضي على مقبرة جماعية تضم ستين جثة قرب الموقع العام للقوات الروسية في غروزني. وقالت منظمة موموريال للدفاع عن حقوق الإنسان إن من بين الجثث 16 جثة على الأقل لمدنيين تعرضوا لبتر أعضائهم، وكانوا قد اختفوا بعد أن أوقفهم الجنود الروس بقليل.

من جهة ثانية أفادت وكالة ريا نوفوستي أن قائد القوات الروسية في الشيشان أعلن أن المقاتلين الشيشان قتلوا مساء الاثنين أحد سكان قريرة خان يورت في منطقة أوروس مارتان بسبب موالاته لموسكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة