ثاباتيرو يؤكد أن إيتا إلى زوال ويدعو للوحدة لمواجهتها   
الأحد 1427/12/25 هـ - الموافق 14/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)

ثاباتيرو رفض وصف الحالة التي تمر      بها البلاد بأنها أزمة (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو إن مصير حركة إيتا الانفصالية الباسكية "إلى زوال" وذلك في أول لقاء صحفي يجريه بعد تفجيرات مطار مدريد التي أدت إلى مقتل شخصين.

وشدد ثاباتيرو في حديث لصحيفة "الباييس" الإسبانية على ضرورة إيجاد سياسة وطنية موحدة في مواجهة هذه الحركة، كما اتهم الحزب الشعبي المعارض بعدم تقديم العون في الكفاح ضد "الإرهاب" رافضا وصف الحالة التي تمر بها البلاد بأنها أزمة.

وفيما يتعلق بالانتخابات المحلية المقبلة استبعد رئيس الحكومة الإسبانية مشاركة حزب باتاسونا المحظور -الجناح السياسي لحركة إيتا- في هذه الانتخابات مبررا ذلك بأن "أهم شروط الديمقراطية هي إدانة العنف".

وتأتي هذه المقابلة بعيد المظاهرات التي انطلقت أمس السبت في مدريد وبلباو للتنديد بالإرهاب وبحركة "إيتا" الانفصالية، وللتضامن مع الإكوادوريين اللذين قتلا في هجوم المطار.

يذكر أن ثاباتيرو سيمثل الاثنين أمام البرلمان الإسباني لشرح موقف الحكومة في أعقاب الهجوم على مطار مدريد، في وقت يرى فيه الملاحظون أن الهجمات الأخيرة أدت إلى ضعف عملية السلام وخلقت حالة من الفرقة بين الأطياف السياسية حول مسألة "الإرهاب".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة