مبيعات مايكروسوفت سيرفس لم تتخط المليون   
الثلاثاء 1434/3/4 هـ - الموافق 15/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:44 (مكة المكرمة)، 14:44 (غرينتش)
نظام ويندوز آر تي وارتفاع ثمن سيرفس كانا أحد أسباب ضعف مبيعاته

لم يحقق أول حاسوب لشركة مايكروسوفت، وهو الحاسوب اللوحي "سيرفس آر تي" النجاح الذي كانت تأمله، حيث أظهرت آخر التقديرات أن الشركة الأميركية باعت فقط مليون وحدة من حاسوبها خلال الربع الأخير من 2012، في حين أن هواتف ويندوز فون في طريقها لبيع مليون وحدة أسبوعيا.

وفي ظل تكتم مايكروسوفت على الأرقام الحقيقية لمبيعات حاسوبها فإن محلل شركة "يو بي أس" برنت ثريل، قدر أن مايكروسوفت باعت مليون وحدة من حاسوبها اللوحي في الربع الأخير من العام الماضي رغم أن هذا الربع ضم عطلة الأعياد التي عادة ما ترتفع فيها مبيعات الأجهزة الإلكترونية.

وقد يشكل هذا الأمر تراجعا لنظام التشغيل ويندوز آر تي في الوقت الذي يستخدم فيها بعض بائعي الحواسيب الشخصية "سيرفس" كمقياس لتحديد ما إذا كان عليهم تبني النظام الجديد.

وربما الشيء الجيد في تقديرات ثريل هو أنها أفضل بشيء بسيط من تقديرات سابقة لشركة "ديتوايلر فينتون" التي أشارت إلى أن مبيعات سيرفس لن تصل حتى إلى مليون وحدة في الربع الأخير من العام 2012.

ويعزوا محللون سبب ضعف مبيعات "سيرفس" إلى نظام التشغيل ويندوز آر تي، أحد مشتقات ويندوز 8 لكنه لا يتوافق عكسيا مع تطبيقات أنظمة ويندوز السابقة، وكذلك ارتفاع ثمن الجهاز في ظل منافسة حامية من الشركات الأخرى.

ودفعت مايكروسوفت بجهودها التسويقية خلف "سيرفس آر تي" لهذا فإنه من المثير معرفة كيف ستسوق حاسوبها اللوحي المقبل "سيرفس برو" الذي ستطلقه نهاية هذا الشهر والذي يأتي بالنسخة الاحترافية الكاملة من ويندوز 8 على معالجات إنتل، دون التسبب بإرباك المستهلكين.

وستكون هذه النسخة من سيرفس أكثر قوة وأغلى ثمنا من سيرفس آر تي، لكن كثيرين يتوقعون لها أن تحقق مبيعات أفضل نظرا لأن سوقها المستهدف أكبر بكثير من سوق مستهلكي ويندوز آر تي.

مبيعات هواتف ويندوز فون تتجه نحو اكتساب مزيد من الزخم

ويندوز فون
في المقابل تشير التقديرات إلى أن الهواتف العاملة بنظام ويندوز فون تتجه لتحقيق مبيعات تصل إلى مليون وحدة أسبوعيا، في تأكيد لتصريحات الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ستيف بالمر الذي قال بداية هذا الشهر إن مبيعات هواتف ويندوز فون للربع الأخير من 2012 تعادل أربعة أضعاف مبيعاتها عن نفس الفترة من العام الماضي.

ورغم أن الشركة لم تصدر إحصائيات عن عدد هواتف ويندوز فون المباعة في الربع الأخير من 2011، فإن أرقام شركة "غارتنر" تشير إلى بيع 2.76 مليون هاتف في ذلك الربع، كما تقترب أرقام شركة "كاناليس" من هذا الرقم حيث أشارت إلى بيع 2.5 مليون وحدة.

وبناء على تلك الأرقام يمكن تقدير أن عدد هواتف ويندوز فون المباعة في الربع الأخير من العام الماضي تتراوح بين 9.5 مليون و13.25 مليون هاتف ذكي، ومن المرجح أن تتجاوز مبيعات الربع الأول لهذا العام مبيعات الربع السابق نظرا لأن هواتف ويندوز فون 8 لم تكن متاحة إلا في منتصف الربع الأخير من العام الماضي.

وعلى الرغم من أن مبيعات هواتف ويندوز فون لا تماثل نظيرتها هواتف أندرويد أو أبل، إلا أن ويندوز فون يسير بخطى ثابتة تجاه تصاعد المبيعات واكتساب زخم أكبر وجذب معجبين جديد كل يوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة