المغرب يرفض الانضمام إلى الاتحاد الأفريقي   
الجمعة 1422/5/6 هـ - الموافق 27/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الرحمن اليوسفي
أعلن رئيس الوزراء المغربي عبد الرحمن اليوسفي
أن بلاده لن تنضم إلى الاتحاد الأفريقي الذي سيحل محل منظمة الوحدة الأفريقية طالما أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لاتزال تتمتع بعضويته.

واعتبر اليوسفي أن الاتحاد الأفريقي الذي أعلن عن تأسيسه أثناء قمة منظمة الوحدة الأفريقية في لوساكا مطلع الشهر الحالي "كرر الخطأ نفسه الذي ارتكبته منظمة الوحدة الأفريقية من خلال السماح لهذا الكيان الوهمي بتوقيع ميثاق التأسيس والمصادقة عليه بعد ذلك".

وأضاف "من المسلم به أن المغرب الذي لم يقبل أبدا بالجلوس إلى جانب شبه الكيان هذا داخل منظمة الوحدة الأفريقية لن يقوم بذلك أيضا في الاتحاد الأفريقي إلا في حال اتخاذ الدول الأعضاء قرارا سياسيا باستثناء ذلك الكيان أو على الأقل تعليق مشاركته".

وشدد اليوسفي على موقف المغرب القائل بأن منظمة الوحدة الأفريقية "انتهكت ميثاقها الخاص من خلال ضم دولة وهمية, لأن الجمهورية العربية الصحراوية لا تملك أي مقومات للسيادة". على حد تعبيره.

يذكر أن المغرب انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية في الثاني عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني 1984 في اليوم الذي ضمت فيه الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي أعلنتها جبهة البوليساريو من جانب واحد إلى منظمة الوحدة الأفريقية التي حولتها قمة لوساكا إلى الاتحاد الأفريقي.

ويتنازع المغرب وجبهة بوليساريو التي تدعمها الجزائر منذ ربع قرن السيادة على الصحراء الغربية, المستعمرة الإسبانية السابقة التي ضمها المغرب عام 1975 وتطالب بوليساريو باستقلالها. وكان النزاع موضوع قرار للتسوية أصدره مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة مؤخرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة