شافيز يحتفي بدبلوماسييه الذين طردتهم تل أبيب   
السبت 1430/2/4 هـ - الموافق 31/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
شافيز جدد اتهام إسرائيل بانتهاج سياسة الإبادة الجماعية (الفرنسية)
قرر الرئيس الفنزويلي إقامة مراسم استقبال رسمية للدبلوماسيين الذين طردوا من تل أبيب, بعد نحو أسبوعين من قطع كراكاس علاقاتها احتجاجا على العدوان الأخير على غزة.
 
وكرر هوغو شافيز اتهامه لإسرائيل بانتهاج سياسة الإبادة الجماعية.
وخلال الحرب الإسرائيلية على غزة, طالب بمحاكمة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز بتهمة الإبادة, ووصف جيش الاحتلال بالجبان.
وكانت إسرائيل أعلنت الأربعاء قطع العلاقات مع فنزويلا، وطرد دبلوماسيين اثنين كانا يمثلان كراكاس في تل أبيب.
 
وكشفت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية أن قرار الطرد الدبلوماسيين الفنزويليين كان على عكس ما أوصى به كبار مسؤولي وزارة الخارجية.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إنه بينما رأت وزيرة الخارجية تسيبي ليفني أن "الكرامة الوطنية" تستوجب طرد دبلوماسيي فنزويلا, حذر مسؤولون كبار بالوزارة من مغبة قطع العلاقات مع كاركاس وتأثيرها على نحو 13 ألف يهودي بأميركا اللاتينية.
 
وكانت فنزويلا طردت السفير الإسرائيلي في السادس من يناير/ كانون الثاني الجاري, وأعقبته بإعلان قطع جميع العلاقات يوم 14 من نفس الشهر احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة.
 
غير أن السفارة الفنزويلية بتل أبيب ظلت مفتوحة حتى الأربعاء عندما تلقت أوامر بالإغلاق, وأعطي الدبلوماسيون 72 ساعة للمغادرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة