اليمن يطلق سراح بريطانيين اتهما بالإرهاب   
الخميس 1424/11/2 هـ - الموافق 25/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلق اليمن سراح بريطانيين مسلمين كانا مسجونين بتهم تتعلق بالإرهاب بعد انقضاء مدة سجنهما وهي خمس سنوات.

وقال مسؤول يمني إن الرجلين وهما شاهد بات وسرمد أحمد أطلق سراحهما من سجن في جنوب اليمن.

وأكد دبلوماسي بريطاني إطلاق سراحهما وقال إنه من المقرر أن يغادرا إلى بريطانيا في وقت متأخر الأربعاء.

وكانت محكمة يمنية أدانت الرجلين عام 1999 إضافة إلى ستة بريطانيين آخرين من أصول باكستانية وعربية بتهمة تشكيل مجموعة مسلحة لتنفيذ أعمال إرهابية في اليمن.

وحكم على معظمهم بالسجن لمدد تصل إلى سبع سنوات إلا أن ثلاثة منهم حكم عليهم بمدد كانوا قد قضوها في الحجز وأعيدوا إلى بريطانيا في نفس العام. وأطلق سراح آخر في عام 2002 بعد انقضاء فترة عقوبته.

وأدلى الثمانية باعترافات في البداية تراجعوا عنها فيما بعد. وقالوا إنهم جاؤوا إلى اليمن لدراسة القرآن الكريم.

واعتقل البريطانيون الثمانية إضافة إلى رجلين ينحدران من أصل مغربي بعد اختطاف 16 سائحا غربيا في اليمن عام 1998. وقتل أربعة سياح من هؤلاء في محاولة إنقاذ قام بها الجيش اليمني.

ويريد اليمن من بريطانيا تسليم أبو حمزة المصري وهو والد البريطاني الذي أطلق سراحه عام 2002 لمحاكمته بتهمة التورط في الاختطاف. ويترأس أبو حمزة المصري -وهو مواطن بريطاني مصري المولد- جماعة أنصار الشريعة ومقرها لندن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة