واشنطن تجمد أرصدة شركتين بأوروبا   
الثلاثاء 1424/10/29 هـ - الموافق 23/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة أنها اتخذت إجراءات لتجميد أرصدة شركتين أسستا مؤخرا في أوروبا لارتباطهما بمجموعات إسلامية وجمع الأموال لحساب تنظيم القاعدة.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية قدمتا طلبا مشتركا للأمم المتحدة لإضافة الشركتين فضلا عن مدير إحداهما على لائحة الأطراف التي تمول الإرهاب الأمر الذي يسمح بتجميد ودائعهم في كل أنحاء العالم ووقف أي تعاملات معهم.

وأكدت الوزارة أن الشركتين المستهدفتين هما شركة "وزير" ومقرها في البوسنة وشركة "هوشبورغ" للتصدير والاستيراد في فادوز (ليخنشتاين). أما الشخص المعني فهو صافت دورغوتي ممثل شركة "وزير" في ترافنيك بالبوسنة.

وقالت الوزارة الأميركية في بيان إن شركة "وزير" هي واجهة أخرى لمؤسسة الحرمين المدرجة على القائمة، وهي مؤسسة خيرية كانت تتخذ من السعودية مقرا لها ووضعت على قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الممولة للإرهاب في مارس/ آذار عام 2002.

وأشار البيان إلى أن منظمة "وزير" أسست في مايو/ أيار الماضي كمؤسسة تهتم بالرياضة والثقافة والتعليم وتتخذ من مقر الحرمين موقعا لأعمالها.

من جهته نفى صافت دورجوتي رئيس مؤسسة "وزير" للثقافة والتعليم في البوسنة أن تكون لدى مؤسسته أية علاقة بتنظيم القاعدة. وأوضح لمراسل الجزيرة في البوسنة أن مؤسسته لم تقم منذ تأسيسها في سبتمبر/ أيلول الماضي بأي نشاط يذكر نظرا لعدم توفر الأموال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة