مستقبل ذكور الإنسان مؤمّن جينيا   
الأربعاء 1435/6/24 هـ - الموافق 23/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)

قال علماء من أميركا إن مستقبل الجنس الذكري مؤمَّن جينيا، وذلك لأن المورث الذكري "كروموسوم واي" الذي يميز الرجل عن المرأة، أكثر استقرارا مما كان يعتقد حتى الآن.

وأجرى الدراسة باحثون تحت إشراف ديفد بيدج من معهد ماساتشوستس للتقنية بولاية ماساتشوستس الأميركية، ونشرت اليوم الأربعاء في مجلة "نيتشر" البريطانية.

وقال الفريق البحثي إن مقارنة بين عدد من الأجناس الحيوانية أظهرت أن سلسلة من الجينات التي يحملها الصبغي الذكري "واي" ظلت حية على مدى عدة ملايين من السنوات، وإن هذه الجينات لا ترتبط فقط بالخصية أو بإنتاج الحيوانات المنوية.

وأوضح بيدج في بيان عن المعهد اليوم أن هناك نحو عشرة جينات ظلت محفوظة في كروموسوم "واي"، وهذه الجينات فعالة في جميع أنحاء الجسم. كما أوضح دانيل بيلوت -زميل بيدج في المعهد المذكور- أن هذه الجينات مهمة لبقاء النوع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة