كوسوفو تعتقل 40 شخصا قاتلوا بالعراق وسوريا   
الاثنين 1435/10/16 هـ - الموافق 11/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)

اعتقلت الشرطة في كوسوفو أربعين شخصا يوم الاثنين للاشتباه في اشتراكهم بالقتال بين صفوف المسلحين في سوريا والعراق. وتأتي هذه الاعتقالات في إطار حملة أمنية تهدف إلى ردع تجنيد المقاتلين المتطوعين.

وقالت السلطات الأمنية إن الشرطة صادرت في عمليتها متفجرات وأسلحة وذخائر من عيارات مختلفة.

وجاء في بيان للشرطة أنها تستجوب أربعين رجلا للاشتباه في مشاركتهم بأعمال مناهضة للنظام الدستوري بكوسوفو, وتعرض الأمان والأمن فيها للخطر.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن شابا (18 عاما) من شرق كوسوفو قتل بالمعارك في سوريا الأسبوع الماضي, ما يرفع من العدد الإجمالي لمواطني كوسوفو الذين قتلوا بالعراق وسوريا إلى 16.

ويتوقع أن يوافق برلمان كوسوفو على مشروع قانون يحظر على المواطنين الانضمام إلى حركات أجنبية، ويعاقب من يثبت تورطه بالسجن لفترة أقصاها 15 عاما.

وبدأ عدد من البلدان الأوروبية مثل بريطانيا وهولندا وفرنسا حملة أمنية على المواطنين الذين يغادرون للانضمام إلى المسلحين في العراق وسوريا.

ونالت كوسوفو استقلالها عن صربيا عام 2008 بعد انتفاضة أواخر تسعينيات القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة