مصرع وفقد العشرات في كوريا الجنوبية   
الأحد 1422/4/24 هـ - الموافق 15/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
السيول والأمطار جرفت عشرات السيارات وسط سول

تسببت الفيضانات والسيول والانهيارات الأرضية التي حدثت نتيجة هطول الأمطار الغزيرة بوسط كوريا الجنوبية في مقتل عشرات الأشخاص وفقدان آخرين, كما تسببت في إيقاع أضرار كبيرة بالممتلكات والمحاصيل الزراعية.

وقالت الهيئة الوطنية لمكافحة الكوارث في كوريا الجنوبية اليوم إن 28 شخصا لقوا حتفهم وإن 13 آخرين أصبحوا في عداد المفقودين نتيجة الفيضانات والسيول والانهيارات الأرضية، في حين ذكر التلفزيون أن عدد القتلى بلغ 36 وأن عدد المفقودين 15، ولكن هيئة الكوارث لم تؤكد هذه الأرقام.

وأوضحت الهيئة أن ثلاثة لقوا حتفهم عندما انهار منزلهم وغرق تسعة آخرون بعد اجتياح السيول لمنازلهم. كما قتل عشرة أشخاص صعقا بالكهرباء وأربعة آخرون نتيجة الانهيارات الأرضية. وذكر تلفزيون "إن تي في" أن ما لا يقل عن أربعة أطفال فقدوا من معسكر أقيم على ضفاف أحد الأنهار.

كما تسببت السيول في اضطرابات بمحطات مترو الأنفاق في سول وفي خطوط السكك الحديدية والطرق السريعة. وقد جرى نشر أفراد من الشرطة والجيش لتقديم يد المساعدة بعدما اجتاحت السيول 14 ألف منزل وجرفت 30 سيارة. وتم إجلاء نحو 1900 شخص من ضفاف الأنهار والشواطئ.

ولم تعلن السلطات الكورية الجنوبية حجم الخسائر التي لحقت بالممتلكات والمحاصيل على الرغم من أن وزارة الزراعة ذكرت أن نحو 1280 هكتارا من مزارع الأرز قد غمرتها المياه. وذكر مسؤول في وزارة الدفاع القومي أنه لم ترد أنباء عن وقوع خسائر كبيرة في المنشآت العسكرية بما في ذلك منطقة الحدود مع كوريا الشمالية التي زرعت فيها كميات كبيرة من الألغام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة