انكماش قياسي لجليد القطب الشمالي   
الأربعاء 1434/1/14 هـ - الموافق 28/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)
ازدياد معدل ذوبان الجليد بشكل قياسي في القطب الشمالي (الجزيرة)

ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن جليد المحيط القطبي الشمالي ذاب ليسجل مستوى قياسيا موسميا من الانخفاض هذا العام، يأتي ذلك في حين تعد الحكومات للاجتماع في الدوحة لعقد محادثات حول مكافحة غازات الانحباس الحراري.

وقال ميشيل جارواد رئيس المنظمة -التي تتخذ من جنيف مقرا لها والتابعة للأمم المتحدة- إن "تغير المناخ يحدث أمام أعيننا، وسيستمر نتيجة لتركيزات غازات الانحباس الحراري في الجو، التي ظلت تتزايد باستمرار حتى سجلت أرقاما قياسية جديدة".

وجاء في تقرير المنظمة التمهيدي حول المناخ هذا العام أن منطقة الجليد حول القطب الشمالي تقلصت إلى 41ر3 ملايين كيلومتر مربع في سبتمبر/أيلول الماضي، أي أقل بنسبة 18% عن المستوى المنخفض القياسي المسجل عام 2007.

يذكر أن منطقة الجليد القطبية الشمالية تتمدد كل عام في موسم البرد، وتتقلص في موسم الحرارة بين مارس/آذار وسبتمبر/أيلول.

وذكرت المنظمة أنه على المستوى العالمي، كان عام 2012 هو تاسع الأعوام الأعلى حرارة منذ بدء تسجيل هذه الأعوام في 1850، ومن المتوقع أن يصبح الأعلى حرارة على الإطلاق بالنسبة للولايات المتحدة.

وقد شهدت أغلب مناطق العالم درجات حرارة فائقة لمعدلاتها وطقسا استثنائيا منذ يناير/كانون الثاني الماضي، ولا سيما في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وبينما شهد العديد من المناطق الشمالية موجات حرارة وفترات جفاف وبرودة، اجتاحت الفيضانات مناطق غرب أفريقيا والساحل وجنوب الصين وباكستان والأرجنتين وكولومبيا.

وأفاد خبراء الأمم المتحدة في علوم الطقس بأنه للعام الثالث على التوالي، كان موسم الأعاصير أكثر كثافة من المتوسط خلال 20 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة