اعتصام بلندن يدعو أوباما إلى الالتفات للحقوق الفلسطينية   
الجمعة 26/1/1430 هـ - الموافق 23/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:50 (مكة المكرمة)، 1:50 (غرينتش)
 المعتصمون رفعوا لافتات تدعو للحق الفلسطيني أمام السفارة الأميركية في لندن
(الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن
 
نظمت حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني في بريطانيا اعتصاما أمام مبنى السفارة الأميركية في لندن تطالب الرئيس الأميركي الجديد بارك أوباما بدعم الحقوق الفلسطينية ووضع حد ونهاية فورية للاحتلال الإسرائيلي. وأضاء المحتجون مساء أمس الشموع ورفعوا الأعلام الفلسطينية ولافتات تدعو إلى حرية الشعب الفلسطيني.

وقالت الأمينة العامة لحملة التضامن مع الشعب الفلسطيني بيتي هنتر "نحتج أمام السفارة الأميركية في يوم تنصيب أوباما رئيسا للولايات المتحدة لنرسل رسالة للرئيس الجديد بأن السياسة الخارجية الأميركية يجب أن تتغير وأن تتوقف الولايات المتحدة عن دعم إسرائيل مهما فعلت وهذه نقطة مهمة يجب على الرئيس الجديد أن ينظر بها".

وأضافت هنتر في حديث للجزيرة نت "لقد شاهد جميع العالم المذبحة التي ارتكبتها إسرائيل في قطاع غزة لهذا نريد من الرئيس الجديد أن يوقف الدعم لإسرائيل وأن يدعم قرارات الأمم المتحدة التي قررت إعطاء الشعب الفلسطيني دولة مستقلة وضمان حق عودة اللاجئين إلى ديارهم كما يجب عليه الضغط على إسرائيل لكي تنهي احتلالها فلسطين".

من جهتها قالت إحدى المتظاهرات وتدعى بانسيكو براندو "أنا هنا للتظاهر من أجل الحرية لفلسطين، لقد أصبح من المناسب أن نقول يجب إعطاء الشعب الفلسطيني دولة مستقلة والذي حرم منها بسبب النظام الصهيوني في أميركا وإسرائيل". 

وتابعت براندو في حديث للجزيرة نت أن الشعب الفلسطيني يواجه مذابح يومية بدعم من أميركا وصمت دولي ولم تستطع الأمم المتحدة إيقاف جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل عدالة قضيته ومن أجل بناء دولته المستقلة على أرضه المحتلة "لهذا نحن نأمل من أوباما أن يدعم بناء الدولة الفلسطينية المستقلة وأن يساعد الفلسطينيين في تقرير مصيرهم ومستقبلهم".

وقالت المتظاهرة إينا روبدور للجزيرة نت إن مواقف الولايات المتحدة متشنجة وهي "محكومة باللوبي الصهيوني ويجب ألا ننسى أن أوباما زار إسرائيل فترة الانتخابات لحصد دعم الصهاينة في أميركا".

واعتبرت هذه الزيارة "غير أخلاقية ولا تبشر بمستقبل جيد للسياسة الخارجية الأميركية". وأعربت عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني في  نضاله من أجل التحرير وبناء دولته المستقلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة