استئناف محكمة الدجيل بغياب صدام وهيئة دفاعه   
الثلاثاء 1427/6/29 هـ - الموافق 25/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

برزان التكريتي في جلسة سابقة لمحكمة الدجيل (الفرنسية-أرشيف)

بدأت المحكمة الجنائية العليا الخاصة بمقتل 148 شخصا في الدجيل عام 1982 بحضور برزان التكريتي وغياب الرئيس العراقي السابق صدام حسين بسبب نقله للمستشفى.

ورفض التكريتي الأخ غير شقيق لصدام أن يمثله المحامي الذي عينته المحكمة للدفاع عنه، مطالبا بأن يمثله وكلاؤه الذين قرروا مقاطعة الجلسة.

وكان رئيس الادعاء العام في المحكمة الجنائية العليا جعفر الموسوي قال أمس إن صدام لن يمثل أمام المحكمة اليوم، موضحا أن "التقرير الطبي أكد عدم قدرته على الحضور إلى المحكمة لحاجته لعناية طبية" إثر تردي حالته الصحية بعد إضرابه عن الطعام.

ويضرب الرئيس السابق وأخوه غير الشقيق برزان التكريتي ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان عن الطعام احتجاجا على اغتيال محامي الدفاع خميس العبيدي في 21 يونيو/حزيران الماضي.

من جانبها، أعلنت هيئة الدفاع عن صدام حسين مقاطعتها جلسات المحاكمة إلى أن تتم الاستجابة لمطالبها وخصوصا ضمان أمن المحامين والتحقيق في اغتيال ثلاثة منهم.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن صدام المحامي خليل الدليمي إنه بعد رفض جميع طلبات المحامين التي تمثل أدنى حد لمحاكمة عادلة، قررت هيئة الدفاع مواصلة واستمرار تعليقها الكامل لحضور جلسات هذه المحكمة.

وأشار الموسوي إلى أنه حال غياب محامي الدفاع عن الجلسات "ستتولى المحكمة مهمة تخصيص محامين للدفاع عن المتهمين من خلال مكتب الدفاع الخاص بالمحكمة".

يذكر أن الجلسة السابقة من المحاكمة عقدت في الحادي عشر من الشهر الجاري في غياب صدام، وقاطعها محامو الدفاع الرئيسيون. وخصصت لسماع مرافعات الدفاع عن ثلاثة متهمين آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة