قمة قطرية لبنانية بالدوحة   
الثلاثاء 1431/12/16 هـ - الموافق 23/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)
أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مستقبلا رئيس لبنان ميشال سليمان (رويترز-أرشيف)

التقى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الرئيس اللبناني ميشال سليمان أمس الاثنين في الدوحة حيث بحثا العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في لبنان.

واستقبل أمير قطر الرئيس سليمان الذي يحل ضيف شرف في احتفال تدشين منشأة الحوض الجاف للسفن بمدينة "رأس لفان" الصناعية.

جاء ذلك بعد ساعات من استقبال سليمان في بيروت رئيس الوزراء القطري ووزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، حيث بحثا أزمة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

وحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية وقبل توجهه إلى الدوحة، استقبل سليمان رئيسَ الوزراء القطري الذي حل ببيروت في زيارة لم يعلن عنها.

سعد الحريري أثناء لقائه الشيخ حمد بن جاسم (الفرنسية)

وقال مصدر دبلوماسي لم يكشف هويته إنها تتصل أساسا بأزمة ملف شهود الزور والقرار الظني المرتقب للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري وما قد يسببه إذا كان موجها إلى عناصر تابعة لـحزب الله.

وإضافة إلى الرئيس سليمان، التقى حمد بن جاسم رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ورئيس الوزراء سعد الحريري.

ولعبت قطر دورا محوريا في إنهاء الأزمة السياسية اللبنانية عام 2008 عندما اتفق الفرقاء اللبنانيون في الدوحة على تشكيل حكومة وحدة وطنية، كما تعتبر قطر مانحا رئيسيا في إعمار جنوب لبنان بعد العدوان الإسرائيلي في صيف 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة