أوكرانيا تعلن فرار الانفصاليين من سلافيانسك   
السبت 9/9/1435 هـ - الموافق 5/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)

قال وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف اليوم السبت إن "قسما كبيرا" من الانفصاليين الموالين لروسيا فروا مع قائدهم الأعلى من معقلهم في سلافيانسك (شرق) أمام القوات الأوكرانية.

وكتب أفاكوف على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، "قبل الفجر، أوردت أجهزة الاستخبارات أن غيركين (إيغور ستريلكوف الذي تتهمه كييف بأنه أحد ضباط الاستخبارات الروسية) وقسما كبيرا من المقاتلين فروا من سلافيانسك، مما أثار بلبلة بين صفوف القلة الباقين".

وكان ستريلكوف طلب المساعدة من موسكو قائلا إن سلافيانسك إذا لم تتلق دعما من روسيا ستسقط قريبا بأيدي السلطات في كييف.

وفي تطور ميداني آخر، قالت القوات الأوكرانية إنها تمكنت من استعادة السيطرة على بلدة ميكولايفكا الواقعة قرب مدينة سلافيانسك شرقي البلاد، وبثت وزارة الدفاع الأوكرانية صورا تظهرا ناقلات جند مدرعة وأسلحة ثقيلة.

بوروشنكو اقترح على مجموعة الاتصال
عقد اجتماع بين طرفي الأزمة (أسوشيتد برس)

تصاعد الاشتباكات
وتصاعدت وتيرة الاشتباكات في لوهانسك ودونيتسك المتاخمتين لروسيا بعدما أعلن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو الاثنين الماضي عدم تجديد وقف لإطلاق النار كان قد أعلنه من جانب واحد، بحجة أن الانفصاليين خرقوه مرارا.

وتلا هذا القرار هجوم واسع شنته قوات الجيش والأمن على مواقع الانفصاليين في الأقاليم الشرقية، كما دفع هذا الهجوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى التحذير من أن لبلاده الحق في حماية السكان الناطقين بالروسية في شرق أوكرانيا.

وبعد التصعيد العسكري الأخير, اقترح الرئيس الأوكراني على مجموعة الاتصال -التي تضم بلاده وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمشاركة الانفصاليين- عقد اجتماع بين الطرفين السبت.

وقالت المنظمة الأوروبية إن اجتماعا قد يعقد في مدينة دونيتسك التي تعتبر أحد معاقل الانفصاليين، بينما قال أندريه بورغين نائب رئيس الحكومة في جمهورية دونيتسك الشعبية إن الاجتماع قد يعقد في مينسك عاصمة روسيا البيضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة