عشرات الضحايا بقصف حكومي لمستشفى ومدرسة بالعراق   
السبت 1435/11/13 هـ - الموافق 6/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

سقط نحو خمسين شخصا بين قتيل وجريح في قصف للطيران الحكومي العراقي استهدف مستشفى ومدرسة يقطنها نازحون في مدينة الحويجة جنوب غرب كركوك، بينما سيطرت قوات البشمركة الكردية على جبل قرب الموصل بعد معارك مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

ففي الحويجة الواقعة شمال بغداد، أوضحت مصادر للجزيرة أن قصفا للطيران الحكومي استهدف مستشفى المدينة، مما أسفر عن مقتل سبعة من النساء والأطفال وإصابة عشرين آخرين، وأشارت المصادر إلى أن القصف استهدف قسم الولادات، وأن من بين القتلى أطفالا خدجا وامرأة حاملا.

وأشارت صفحة الثورة العراقية الكبرى إلى سقوط قتلى وجرحى -أغلبهم من النساء والأطفال- جراء سقوط برميل متفجر على مستشفى الحويجة.

كما استهدف القصف الجوي الحكومي -وفق مصادر الجزيرة- مدرسة تأوي نازحين في ناحية العباسي، مما أوقع سبعة قتلى و11 جريحا بين النازحين، وشمل القصف أيضا منزل أحد السكان في قرية تل علي، مما تسبب في مقتل ثلاثة من أبنائه.

من جانبه، قال مركز إعلام الربيع العراقي إن الطيران الحربي العراقي قصف السوق الشعبي في قضاء رواه القديمة بمحافظة الأنبار غرب العراق، دون ذكر تفاصيل عن عدد الضحايا.

في غضون ذلك، قالت مصادر بقوات البشمركة الكردية إن 28 من عناصر تنظيم الدولة إضافة إلى سبعة من قوات البشمركة قتلوا في مواجهات مسلحة جرت في جبل زردك المطل على ناحية بعشيقة الواقعة شمال شرق محافظة نينوى.

قوات البشمركة أثناء اشتباك مع تنظيم الدولة قبل يومين شمال العراق (رويترز)

معارك وقتلى
في هذه الأثناء، قالت مصادر بقوات البشمركة الكردية إنها سيطرت اليوم على جبل زردك المطل على ناحية بعشيقة الواقعة شمال شرق الموصل بعد معارك عنيفة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، مما أسفر عن مقتل 28 من أفراد  تنظيم الدولة وسبعة من عناصر البشمركة.

وأشارت المصادر إلى أن مسلحي تنظيم الدولة انسحبوا عقب هذه المعركة باتجاه ناحية بعشيقة، وتمكنوا من إخلاء العدد الأكبر من قتلاهم قبل انسحابهم، بينما بقيت جثث أخرى ملقاة على أرض المعركة.

وكانت قوة من البشمركة -بحسب المصادر نفسها- مدججة بالآليات الثقيلة تقدمت صباح اليوم وبغطاء جوي من مقاتلات أميركية للسيطرة على جبل زردك وناحية بعشيقة التي تسعى القوات الكردية للسيطرة عليها بعدما تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من إحكام سيطرته عليها قبل أكثر من شهر.

وفي التطورات الميدانية الأخرى، أفاد ناشطون بسيطرة مسلحين على ناحية ينكجة بقضاء الطوز، إثر اشتباكات أوقعت عشرات القتلى والجرحى بصفوف القوات العراقية.

كما سيطر المسلحون على القرى المحيطة ببلدة آمرلي وسليمان بيك بمحافظة صلاح الدين، وفق ما أفاد به موقع العراق نيوز. في حين تحدث المجلس العسكري عن إسقاط طائرة مسيرة في منطقة العجيلة التابعة لناحية يثرب بالمحافظة نفسها.

وكان الجيش العراقي مدعوما بقوات البشمركة والمليشيات كسر مؤخرا حصارا لمدة شهرين فرضه المسلحون على بلدة آمرلي التركمانية شمال بغداد، كما استعادت القوات العراقية والكردية في الأسابيع الأخيرة سلسلة من البلدات الشمالية من تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة