تركيا ترحب بتقرير الاتحاد الأوروبي   
الأربعاء 1430/10/25 هـ - الموافق 14/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:15 (مكة المكرمة)، 19:15 (غرينتش)
إجميمين باغيس (يمين) وصف التقرير بأنه موضوعي (رويترز-أرشيف)

رحب كبير المفاوضين الأتراك مع الاتحاد الأوروبي بالتقرير الذي أصدرته الكتلة بشأن مسألة انضم تركيا إلى الاتحاد، في حين سارعت قبرص إلى انتقاده لعدم توصيته بمعاقبة تركيا لامتناعها عن فتح موانئها للسفن القبرصية.
 
ووصف إجيمين باجيس في مؤتمر صحفي التقرير بأنه "الأكثر موضوعية حتى الآن".
 
وفي سياق الرد على إشارة التقرير إلى قضية التهرب الضريبي التي رفعتها تركيا ضد مجموعة دوجان الإعلامية القابضة المعارضة للحكومة التركية على أنها تنتهك حرية الصحافة قال باجيس إن القضية مسألة تركية داخلية.
 
وامتدح التقرير تركيا لمنحها مزيدا من الاحترام لحرية التعبير من خلال تقليلها استخدام المادة 301 من قانون العقوبات، التي تفرض عقوبات بالسجن بسبب "إهانة الأمة التركية".
 
لكن التقرير حذر من أن "الإطار القانوني التركي لا يزال يفتقر إلى توفير الضمانات الكافية لممارسة حرية التعبير".
 
فتح الموانئ
وأشار تقرير المفوضية الأوروبية إلى أن "تركيا تركت انطباعا طيبا لدى الاتحاد الأوروبي من خلال إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع أرمينيا إلا أنه يتعين على أنقرة أن تفتح موانئها لسفن وطائرات قبرص إذا كانت ترغب في أن تكون لديها الفرصة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي".
 
التقرير رحب بالتقارب التركي الأرمني ودعا أنقرة لفتح موانئها أمام قبرص (الفرنسية)
وقال مفوض شؤون توسيع الاتحاد الأوروبي أولي رين خلال تقديمه التقرير السنوي للاتحاد إن التقارب مع أرمينيا هو "حدث تاريخي بارز يرحب به الاتحاد الأوروبي كمساهمة في تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة لكن المفوضية تتوقع تنفيذا كاملا وغير تمييزي للاتفاق الخاص بفتح موانئ ومطارات تركيا لأعضاء الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك قبرص".
 
من جهتها انتقدت قبرص تقرير المفوضية الأوروبية لإحجامه عن التوصية بفرض عقوبات على تركيا لامتناعها عن فتح موانئها للسفن القبرصية.
 
وقال وزير الخارجية القبرصي ماركوس كيبريانو "نشعر بخيبة الأمل لأننا كنا نتوقع أن تتضمن النتائج التي توصلت إليها المفوضية توصيات باتخاذ بعض الإجراءات في ديسمبر/كانون الأول.
 
ومن المقرر أن يناقش زعماء الدول في الاتحاد الأوروبي التقرير في ديسمبر/كانون الأول.
 
وبدأت تركيا التفاوض من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/ كانون الأول 2005 لكن المفاوضات تعطلت بسبب التأخير في الإصلاح أو بسبب الجمود في الموقف في قبرص حيث تحتفظ تركيا بوجود عسكري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة